نجاة نجل مسؤول أمني يمني رفيع من محاولة اغتيالات في عدن

© REUTERS / FAWAZ SALMANمسلحو المجلس الانتقالي الجنوبي في عدن
مسلحو المجلس الانتقالي الجنوبي في عدن - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
نجا نجل مسؤول أمني يمني رفيع، اليوم الثلاثاء، من محاولة اغتيال في محافظة عدن جنوب اليمن.

ما دلالة وأبعاد تصريحات الرئيس هادي عن أحداث عدن؟
صنعاء — سبوتنيك. وأبلغ مصدر محلي، في المحافظة لوكالة "سبوتنيك"، أن مسلحين اثنين على متن دراجة نارية أطلقا النار اليوم، على سيارة نجل قائد قوات الأمن الخاصة بمحافظات عدن ولحج وأبين والضالع، اللواء الركن فضل باعش، قرب جولة العاقل في مديرية خور مكسر.

وأضاف، أن إطلاق النار بكثافة من المسلحين على السيارة، أدى إلى انقلابها، وتم نقل عماد فضل ومرافقه إلى المستشفى، فيما لاذ المهاجمان بالفرار.

ويذكر أن مسلحين مجهولين اغتالوا، بوقت سابق من اليوم، القيادي البارز في حزب التجمع اليمني للإصلاح "الإخوان المسلمون في اليمن"، شوقي كمادي، بالرصاص في عدن.

ويأتي اغتيال القيادي في تجمع الإصلاح، ضمن سلسلة اغتيالات طالت خطباء مساجد وقيادات أمنية في عدن، آخرها إمام مسجد الرحمة الشيخ عارف الصبيحي الذي اغتيل بمديرية المنصورة، في 24 كانون الثاني/ يناير الماضي، والعقيد هادي راشد صالح، نائب مدير أمن بير فضل، الذي لقي مصرعه في 11 شباط/ فبراير الجاري، برصاص مسلحين في مديرية المنصورة، بعد نحو أسبوع من اغتيال العقيد فهمي الحكمي الضابط في البحث الجنائي.

وأحداث العنف في عدن تمثل جانبا مما يعانيه اليمن من انفلات أمني منذ اندلاع أحداث "الربيع العربي" عام 2011، وما أعقبها من نزاع مسلح بين جماعة "أنصار الله"، والقوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح من جهة، والقوات الموالية للرئيس الحالي، عبد ربه منصور هادي، المدعومة بتحالف عربي إسلامي تقوده السعودية بدأ في آذار/مارس عام 2015 عملية عسكرية لدعم الرئيس هادي، وذلك بالإضافة إلى نشاط الجماعات الإرهابية مثل تنظيم "القاعدة" و"داعش" في البلاد.

 

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала