تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

آلاف الفلسطينيين بانتظار "النور المقدس" بكنيسة القيامة وسط إجراءات إسرائيلية مشددة

© Twitter.comكنيسة القيامة
كنيسة القيامة - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
عززت قوات الأمن الإسرائيلية من تواجدها العسكري بمحيط القدس الشرقية، ونصبت حواجز على أبواب البلدة القديمة، ومنعت منذ ساعات الصباح، آلاف الفلسطينيين والحجاج الأجانب من الوصول إلى كنيسة القيامة لإحياء طقوس "سبت النور" لدى الطوائف المسيحية التي تسير وفق التقويم الشرقي.

مدينة القدس - كنيسة القيامة - سبوتنيك عربي
المطران عيسى مصلح: فتح كنيسة القيامة جاء بعد الانتصار في قضية جباية الضرائب
سبوتنيك. ومن المقرر أن تبدأ، في ساعات الظهيرة اليوم السبت 7 أبريل/ نيسان، الصلاة في كنيسة القيامة، ومن ثم خروج ما يعرف بـ"النور المقدس" ونقله عبر مصابيح خاصة إلى كل الأراضي الفلسطينية، ثم إلى الفاتيكان فباقي دول العالم.

وبهذه المناسبة تقام احتفالات كبيرة مركزها مدينة القدس. كما يتم استقبال "النور المقدس" وسط احتفالات كبيرة في المدن الثلاثة داخل الضفة الغربية في بيت لحم وبيت جالا وبيت ساحور.

وتشهد ساحة "كنيسة المهد" ببيت لحم بعد ظهر اليوم استقبالا رسميا لـ"النور المقدس"، حيث تشهد المدن الثلاثة (بيت لحم وبيت جالا وبيت ساحور) ذروة الاحتفالات. وتنتشر أفراد الشرطة الفلسطينية في الشوارع الرئيسية التي يمر بها موكب "النور"، وكذلك في ساحة المهد من أجل تأمين الاحتفالات.

وطبقا للتقاليد المسيحية، يدخل بطريرك القدس للروم الأرثوذكس، "ثيوفيلوس الثالث" القبر المقدس بكنيسة القيامة، مرتديا ثوبا أبيض بلا جيوب حاملا شمعة مطفأة، ثم يبدأ بالصلاة ساجدا بانتظار معجزة انبثاق "النار المقدسة". ويخرج البطريرك بعد فترة من القبر حاملا الشمعة المضيئة التي يوقد بها شموع الحاضرين ليغمر الفرح الجميع.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала