خيارات الاتحاد الأوروبي أمام العقوبات الأمريكية على إيران

خيارات الاتحاد الأوربي أمام العقوبات الأمريكية على إيران
تابعنا عبرTelegram
الضيوف: حسين الوائلي، الصحفي المعتمد لدى الاتحاد الأوروبي من بروكسل؛ ود. رياض الصيداوي، مدير المركز العربي للدراسات السياسية والاجتماعية من جنيف؛ وماك شرقاوي، عضو الحزب الديمقراطي من واشنطن

الاتحاد الأوروبي - سبوتنيك عربي
دبلوماسي فرنسي سابق: الأوروبيون يستفيدون من العقوبات الأمريكية على إيران
قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الخميس إن على الاتحاد الأوروبي أن يحمي شركاته العاملة مع إيران من العقوبات الأمريكية التي يعاد فرضها بسبب خروج الولايات المتحدة من الاتفاق النووي.

وأضاف الرئيس الفرنسي للصحفيين على هامش قمة زعماء الاتحاد الأوروبي في بلغاريا: إن الأمر متروك للشركات العاملة في أسواق شتى لاتخاذ قراراتها بنفسها.

وذلك في معرض تعليقه ما قيل من انسحاب شركة "توتال" الفرنسية من السوق الإيرانية كما عبر ماكرون عن تفهمه لقلق الشركات الكبيرة الراغبة في حماية مبيعاتها الأمريكية، لكنه أضاف أن الاتحاد الأوروبي يجب أن يساند الشركات الأصغر التي تريد مواصلة العمل مع إيران.

من بروكسل انضم الينا الصحفي المعتمد لدى الاتحاد الأوروبي حسين الوائلي الذي قال إن الاتحاد الأوروبي يحتاج لتشريع كي يتمكن من معالجة هذه الأزمة لأن الاتحاد ليس لديه آليات للرد على هذه العقوبات

ومن جنيف انضم الينا دكتور رياض الصيداوي مدير المركز العربي للدراسات السياسية والاقتصادية وكان رأيه أن الاتفاق النووي مهدد الآن بعدما أصبح اتفاق أربعة زائد واحد بعد خروج أمريكا

ومن واشنطن انضم ماك شرقاوي عضو الحزب الديمقراطي الذي رأى أن ترامب يمارس بلطجة سياسية ستجعله يخسر حلفائه الأوربيين لكن أوروبا لديها القدرة علي الرد بالمثل.

إعداد وتقديم: خالد عبد الجبار

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала