القبض على 7 أشخاص في السعودية بتهمة النيل من استقرار البلاد

تابعنا عبرTelegram
ألقت رئاسة أمن الدولة السعودي القبض على مجموعة من الأشخاص، بتهمة التجاوز على الثوابت الوطنية والدينية، ومحاولة زعزعة استقرار البلاد.

وصرح المتحدث الأمني لرئاسة أمن الدولة، أن المتهمين تواصلوا مع جهات خارجية، وتجنيد أشخاص يعملون بمواقع حكومية حساسة، وتقديم الدعم المالي للعناصر المعادية في الخارج بهدف النيل من أمن واستقرار السعودية وسلمها الاجتماعي، والمساس باللحمة الوطنية، التي أكدت المادة الـ12 من النظام الأساسي للحكم وجوب تعزيزها وحمايتها من الفتنة والانقسام، بحسب صحيفة "سبق" السعودية.

طائرة سعودية - سبوتنيك عربي
السعودية تكشف سبب حادث الطائرة في مطار جدة (فيديو)
وتم إلقاء القبض على عناصر تلك المجموعة، البالغ عددهم 7 أشخاص، فيما لا يزال العمل جاريا على تحديد كل من له صلة بأنشطتهم، واتخاذ الإجراءات النظامية كافة بحقه.

وتتكون المجموعة من 4 رجال وثلاث نساء، هم إبراهيم عبدالرحمن المديميغ، ومحمد فهد الربيعة، وعبدالعزيز محمد المشعل، وعزيزة محمد اليوسف، وإيمان فهد النفجان، وشخص سابع تتطلب التحقيقات عدم الإفصاح عن اسمه حاليا.

كما أن من بين الملقى القبض عليهم، لجين الهذول، وهي ناشطة في أواخر العشرينات من عمرها، وهي من بين أكثر ناشطات حقوق المرأة صراحة في المملكة العربية السعودية، وفقا لوكالة أنباء "أسوشيتد برس".

وتم احتجاز الهذلول لأكثر من 70 يوما، بعد أن حاولت بث فيديو مباشر لنفسها من الإمارات العربية المتحدة إلى السعودية في عام 2014، وقد احتجزتها السلطات السعودية أثناء محاولتها عبور الحدود، وتم إحالتها إلى محكمة مكافحة الإرهاب بتهمة انتقاد الحكومة على الإنترنت.

وأفرج عن لجين الهذلول في وقت لاحق دون محاكمة، يقول ناشطون إن الهذلول اعتقلت مرة أخرى في شهر يونيو/ حزيران من العام الماضي بسبب دعواتها.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала