الصدر يطالب الحكومة العراقية بحل المشاكل العالقة مع الأكراد

تابعنا عبرTelegram
شدد زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، على ضرورة أن تتجه الحكومة العراقية خلال الفترة المقبلة إلى حل المشاكل العالقة مع الأخوة الأكراد والعمل بـ"أبوية" مع جميع مكونات الشعب العراقي، جاء ذلك خلال استقباله السكرتير العام للحزب الديمقراطي الكردستاني فاضل ميراني والوفد المرافق له.

بغداد — سبوتنيك. ذكر بيان صادر عن مكتب الصدر، اليوم الثلاثاء، "استقبل الصدر في مقر إقامته في العاصمة بغداد السيد فاضل ميراني سكرتير عام الحزب الديمقراطي الكردستاني والوفد المرافق له بعضوية كل من خسرو كوران وبنكين ريكاني وشوان محمد طه وأوميد صباح، وذلك مساء اليوم الثلاثاء".

مقتدى الصدر - سبوتنيك عربي
مقتدى الصدر يكشف ملامح "خارطة طريق" العراق خلال الفترة المقبلة
وأضاف البيان "أكد سماحته خلال اللقاء على وحدة الموقف الكردي إزاء الأحداث والتطورات فيما شدد على أن تتجه الحكومة في المرحلة القادمة على حل جميع المشاكل العالقة مع الأخوة الكورد والعمل بأبوية مع جميع مكونات الشعب العراقي".

كما أشار البيان إلى أن الوفد "عبر عن ارتياحه لهذا اللقاء مقدمين التهاني بمناسبة فوز تحالف "سائرون" الوطني في الانتخابات البرلمانية لعام 2018 وحصوله على المرتبة الأولى".

وجرت الانتخابات البرلمانية العراقية في 12 أيار/ مايو الجاري، بنظام التصويت الإلكتروني الذي يطبق لأول مرة في البلاد.

وتصدر "سائرون" الكيانات السياسية العراقية في هذه الانتخابات بفوزه بـ54 مقعدا في البرلمان الجديد، بينما حل ائتلاف "الفتح" بزعامة هادي العامري بالمرتبة الثانية بـ47 مقعدا، وجاء ائتلاف "النصر" بزعامة رئيس الوزراء حيدر العبادي ثالثا بفوزه بـ42 مقعدا، وحصل تيار "الحكمة" الوطني على 20 مقعدا فقط.

ويرفع الصدر وتياره شعار الإصلاح، والقضاء على الفساد، وتخليص مؤسسات الدولة من المحاصصة الطائفية، وكان من بين الكيانات السياسية التي أشارت التوقعات إلى حصولها على عدد مقاعد كبير، إلا أنه حقق مفاجأة بحصوله على أكثرية البرلمان، بينا تلته كيانات أخرى قد تكشف الأيام المقبلة عن تحالفها معه لتشكيل الحكومة المقبلة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала