لاريجاني: أمريكا أرادت ضرب الأمن في إيران وسوريا

© AFP 2022 / Atta Kenareعلي لاريجاني
علي لاريجاني - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أكد رئيس مجلس الشورى الإسلامي الأعلى في إيران، علي لاريجاني، اليوم الجمعة 1 يونيو/ حزيران، أن وجود إيران في سوريا جاء بناء على طلب من حكومتها.

وأوضح لاريجاني إن الوجود الاستشاري الإيراني في سوريا والعراق "جاء تلبية لطلب رسمي من حكومتيهما الشرعيتين للمساعدة في محاربة الإرهاب"، حسب وكالة الأنباء السورية.

البرلمان الإيراني - سبوتنيك عربي
مجلس الاتحاد الروسي والشيوخ الفرنسي يتوجهان للبرلمان الإيراني لتعزيز الاتفاق النووي
وأعلن لاريجاني أن هدف أمريكا من خلق تنظيم "داعش" الإرهابي كان "ضرب الأمن في إيران وسوريا وأفغانستان وتأجيج العنف في المنطقة وخلق مشكلة أمنية كبرى للشعب الإيراني".

وشدد لاريجاني في كلمته على أن إيران لن ترضخ للقوة وأثبتت اقتدارها في المنطقة واصفا التصريحات الأخيرة لوزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو بشأن الاتفاق النووي بأنها "سخيفة".

وأكد مساعد وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي أن طهران لم تتخذ بعد قرارا بالبقاء أو الخروج من الاتفاق النووي، مشددا على أنها إذا شعرت بأن الأوروبيين يفاوضون من أجل تضييع الوقت فقط فلن تكمل هذه المفاوضات.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала