الخارجية السودانية تصدر بيانا بشأن عصابات "سرقة المواشي"

تابعنا عبرTelegram
قال الناطق الرسمي لوزارة الخارجية السودانية إن الأشهر الثلاثة الماضية شهدت سلسلة من الاعتداءات الإجرامية على قرى بجبل مرة بولاية وسط دارفور.

وبحسب بيان نشرته سفارة السودان بالقاهرة وحصلت "سبوتنيك" على نسخة منه أوضح أن عمليات النهب والسطو نفذتها بقايا عناصر مجموعة "الرافض للسلام" عبد الواحد محمد نور على بعض القرى والمواطنين الرحل حول جبل مرة بولاية وسط دارفور، وأنها جاءت لدفع القوات المسلحة السودانية، للرد العسكري ومن ثم إجهاض وقف إطلاق النار الأحادي المعلن من جانب الحكومة، والزعم بتجدد المواجهات العسكرية بغرض التشويش على التنفيذ الجاري لاستراتيجية خروج اليوناميد.

نائب رئيس جنوب السودان رياك مشار - سبوتنيك عربي
مشار يلتقي رئيس جنوب السودان في الخرطوم
وأدانت الخارجية التحرك الذي وصفته بـ"المفضوح" لبقايا عناصر مجموعة عبد الواحد محمد نور، مؤكدة أن حكومة السودان ماضية في التزامها الوطني بحرصها علي أمن وسلامة المواطنين، والتمسك بوقف إطلاق النار ومواصلة الجهود لاستكمال عملية السلام والإعمار والتنمية.

وتابع البيان أن الحكومة تؤكد التزامها بضمان حرية الحركة والوصول لبعثة يوناميد، وكل المنظمات العاملة في المجال الإنساني، وتدعو المجتمع الدولي بصفة عامة ومجلس الأمن الدولي، والشركاء الدوليين بصفة خاصة، لاتخاذ ما يلزم من إجراءات حاسمة ضد قيادة مجموعة عبد الواحد محمد نور، التي وصفتها بأنها تمتهن "نهب المواشي وحرق القرى وترويع وتشريد المدنيين الأبرياء الآمنين".

 

 

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала