لافروف: لا ينبغي على العائدين لجنوب سوريا خشية تكرار الأوضاع في الغوطة الشرقية

© REUTERS / SANAعائلات سورية من درعا التي تجري فيها عمليات ضد الإرهابيين بداخلها
عائلات سورية من درعا التي تجري فيها عمليات ضد الإرهابيين بداخلها - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، عقب لقائه نظيره الأردني، أيمن الصفدي، اليوم الأربعاء، أنه لا ينبغي على العائدين إلى جنوب سوريا أن يخشوا تكرار الأوضاع في الغوطة الشرقية.

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره الأردني الصفدي - سبوتنيك عربي
لافروف والصفدي يؤكدان على ضرورة تنفيذ الاتفاقيات بشأن منطقة خفض التصعيد جنوبي سوريا
موسكو — سبوتنيك. وقال لافروف: "أنا ما كنت لأخشى تكرار الأوضاع في شرق حلب والغوطة الشرقية. أنا كنت سأخشى تكرار الأوضاع في الرقة، حيث لا يستطيع السكان المدنيون العودة حتى الآن، ومن يحاول فعل ذلك فهو يعرض حياته للخطر بسبب خطر الألغام الذي مازال قائما".

كما أعلن الوزير لافروف، أن بلاده ستهيئ الأوضاع لعودة اللاجئين السوريين إلى جنوب سوريا عبر استمرارها في محاربة الإرهاب.

وقال في مؤتمر صحفي مشترك عقب لقائه نظيره الأردني:

"أؤكد لكم مرة أخرى، أننا سنسهم في درعا وفي الجنوب السوري عموما وبالتزامن مع طرد الإرهابيين، في تقديم المساعدات الإنسانية للمدنيين وخلق الظروف الأكثر ملاءمة لأولئك الذين غادروا منازلهم للعودة في أقرب وقت ممكن".

وكانت وزارة الخارجية السورية قد دعت المواطنين السوريين الذين اضطرتهم الحرب والاعتداءات الإرهابية لمغادرة البلاد إلى العودة إلى وطنهم الأم بعد تحرير العدد الأكبر من المناطق التي كانت تحت سيطرة الإرهابيين.

وقال مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين السورية، أمس الثلاثاء: "بعد الإنجازات المتتالية التي حققها الجيش والقوات المسلحة في سوريا وتحرير مناطق كثيرة من رجس الإرهاب، فإن الدولة السورية تدعو أيضا المواطنين السوريين الذين اضطرتهم الحرب والاعتداءات الإرهابية لمغادرة البلاد للعودة إلى وطنهم الأم بعد تحرير العدد الأكبر من المناطق التي كانت تحت سيطرة الإرهابيين"، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا".

وتابع المصدر: "إن سوريا تؤكد على أن المجتمع الدولي والمنظمات الدولية الذين يدعون للحرص على مصلحة الشعب السوري، مدعوون أيضا إلى رفع الإجراءات القسرية الأحادية الجانب غير المشروعة التي فرضت على الشعب السوري والتي كانت سببا إضافيا في سعي السوريين إلى مغادرة بلدهم بحثا عن ظروف حياة كريمة افتقدوها بسبب الحرب".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала