فنزويلا تلغي 5 أصفار من عملتها

تابعنا عبرTelegram
أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، أن بلاده ستلغي خمسة أصفار من عملتها البوليفار، بدلا من ثلاثة أصفار كانت تخطط لها أصلا، في مسعى للتكيف مع التضخم المتوقع أن يصل إلى مليون في المئة هذا العام.

وأضاف مادورو يوم أمس الأربعاء في كلمة بثها التلفزيون "ستبدأ إعادة التحويل النقدي في 20 أغسطس/ آب"، عارضا أوراق النقد الجديدة التي ستطرح الشهر القادم، بحسب "رويترز".

نيكولاس مادورو - سبوتنيك عربي
رئيس فنزويلا يصف بنس بـ"الأفعى السامة"
وتابع أن الإصلاح الجديد سيربط البوليفار بالعملة الرقمية المدعومة من الدولة التي أُطلقت في الآونة الأخيرة باسم "بترو".

ويعاني اقتصاد البلد العضو في منظمة "أوبك"، تدهورا مطردا منذ انهيار أسعار النفط في 2014، وهو ما جعله عاجزا عن الحفاظ على نظامه الاقتصادي الاشتراكي، الذي قدم دعما حكوميا سخيا على مدى سنوات مع فرض قيود صارمة على الأسعار.

وكان التضخم السنوي في يونيو/ حزيران تجاوز 46 ألفا %، بحسب الكونغرس الذي تسيطر عليه المعارضة.

وصرح صندوق النقد الدولي هذا الأسبوع أن التضخم قد يصل إلى سبعة أرقام هذا العام، لتصبح أزمة فنزويلا مماثلة لأزمة زيمبابوي في العقد الأول من الألفية الثالثة وأزمة ألمانيا في عشرينيات القرن الماضي.

في سياق آخر، دعا مادورو، أمس الأربعاء، إلى تفعيل التعاون العسكري مع روسيا والصين وتركيا وايران.

ونقلت صحيفة "أولتيماس نوتيسياس" عن مادورو، قوله خلال عرض عسكري احتفالا بالذكرى الـ235 لميلاد البطل القومي سيمون بوليفار: "يجب علينا بذل الجهد حتى نفعل التعاون العسكري مع القوى العسكرية العالمية — روسيا والصين، مع الدول الصديقة، التي لديها إمكانات كبيرة في المجال العسكري — تركيا وإيران".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала