قرار عاجل في دولة عربية وسط جدل شعبي واتهامات بـ"خيانة كتاب الله"

© AFP 2022الشرطة الجزائرية
الشرطة الجزائرية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
اتخذت إحدى الدول العربية قرارا عاجلا، لتدارك خطأ كبير وقع فيه عدد من المسؤولين، مما أثر في قطاع كبير من الشعب.

قررت وزارة الشؤون الدينية والأوقاف في الجزائر، تكوين لجنة وزارية لتدقيق ومراجعة نسخ المصحف الشريف، بعد أن جرى الكشف مؤخرا عن أخطاء بالمصاحف المعتمدة من الوزارة، والتي تملأ مكتبات المساجد والمدارس والجامعات، بحسب صحيفة الشروق الجزائرية.

الجزائر - سبوتنيك عربي
3 أطراف يريدون العبث باستقرار الجزائر
وأعلنت الوزارة عن سحب عدد كبير من المصاحف، وطلبت من أئمة المساجد "سحبه من الرفوف"، ومن أساتذة القرآن الكريم منع تداوله بين الطلاب.

واتهم عبد المجيد رياش الذي نسق المصحف المعروف بـ"مصحف الحاذق الصغير"، الوزارة "بخيانة كتاب الله لسكوتها عن الكثير من الأخطاء لسنوات طويلة".

وقال رياش أن مراجعة وتصحيح المصاحف تكلفت 10 مليارات سنتيم (نحو مليار دولار).

وأضاف رياش أن "الملاحظات على هذا المصحف كثيرة جدا، ابتداء من الصفحة الأولى وحتى آخر صفحة بالمصحف، فالبسملة بلغت أخطاؤها 127 خطأ، ابتداء من بسملة البقرة وانتهاء ببسملة الناس"، حسب النهار الجزائرية.

 

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала