مسؤولون ليبيون يكشفون سر الخلاف على تعديل مشروع الدستور

© Photo / Haitham Ben Lammaتحركات مكثفة على المستوى الشعبي في ليبيا
تحركات مكثفة على المستوى الشعبي في ليبيا - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قال مسؤولون ليبيون، اليوم الجمعة، إن عملية تعديل الإعلان الدستوري تعد صعبة نظرا لعدد من العوائق التي تحول دون إتمام هذا الإجراء في الوقت الراهن.

من ناحيته قال عادل كرموس عضو المجلس الأعلى للدولة إلى "سبوتنيك" إن هناك العديد من المقترحات المطروحة بشأن استثناء عملية إقرار قانون الاستفتاء من قبل البرلمان الليبي، إلا أنها لا تعد اقتراحات عملية، أولها أن تتولى الهيئة التأسيسية عملية تشريع قانون الاستفتاء، أو أن يصدر المجلس الرئاسي مرسوما بالقانون، إلا أن كلاهما يبقى محل طعن وعدم شرعي.

ليبيا. مدينة طرابلس - سبوتنيك عربي
الخارجية الليبية: تفعيل اتفاقية الدفع الثنائية بين ليبيا وتونس
وأضاف أن البرلمان الليبي هو من يملك زمام الأمور حاليا، خاصة أن مجلس الدولة ليس لديه أي خيارات حاليا، بعد أن تجاوز عرض القانون عليه من أجل التسريع لإنهاء الاجراءات، إلا أنه لم يستطع حتى الآن تمرير أي قرار نظرا لحاجته إلى نصف الأعضاء + 1 وهو ما لم يتمكن منه حتى الآن، وأن الأزمة الأكبر تكمن في مسألة تعديل الدستور خاصة أن يحتاج إلى ثلثي مجلس النواب من أجل تعديل  الدستور الإعلان الدستوري، وهو الأمر الذي يجب أن يوضع عين الاعتبار.

فيما قالت نادية عمران عضو الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور، إلى "سبوتنيك" إن مجلس النواب يسعى لتعديل الإعلان الدستوري بما يتوافق مع القانون الذي وضعه والذي ينص على أن عملية الاستفتاء تتطلب تصويت 50%+1 من جملة أصوات المصوتين في كل إقليم، فيما ينص الإعلان الدستوري على تصويت ثلثي من يحق لهم التصويت في عموم ليبيا.

وأضافت إن البرلمان لم يستطع استكمال النصاب القانوني للتصويت على تعديل مشروع الدستور حتى الآن، خاصة أنه يتطلب حضور 134 من جملة أعضاء البرلمان البلغ 200عضو، وأنه الأمر لن يمر بتصويت 120من عدد الأعضاء، وفيه حال إقرار التعديل بهذا النصاب سيطعن على القرار لعدم توافر النصاب القانوني الذي نص عليه قانون البرلمان.

وفيما يتعلق بإجراء الانتخابات الرئاسية هذا العام، أوضحت أن المؤشرات تشير لعدم إتمام الخطوات اللازمة خاصة في ظل عدم توافق مجلسي الدولة والنواب منذ ثلاث سنوات حتى الآن.

وكان مجلس النواب علق الثلاثاء 14 أغسطس/ آب، التصويت على قانون الاستفتاء على الدستور الدائم للبلاد، إلى ما بعد عيد الأضحى المقبل، الذي يبدأ الثلاثاء 21 أغسطس/ آب وحتى الجمعة 24 أغسطس الجاري، بعد أن فشل البرلمان في تحقيق النصاب اللازم للموافقة على القانون، الأمر الذي تبعه حدوث اشتباكات بين النواب، وبين حراس رئيس مجلس النواب، أسفرت عن إصابة أحد النواب بطلق ناري.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала