السفير الفلسطيني يكشف عن أعداد الفلسطينيين المهاجرين من سوريا خلال الأزمة

© Sputnikمخيم اليرموك
مخيم اليرموك - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
صرح مدير الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية في دمشق، السفير أنور عبد الهادي، أن ما يقرب من 160 ألف لاجئ فلسطيني غادروا سوريا خلال الأزمة.

دمشق- سبوتنيك. وقال عبد الهادي في حديث لوكالة "سبوتنيك": "هناك حاجة لأموال كبيرة لإعادة إعمار مخيم اليرموك، لأنه هناك دمار كبير، لا يزال في سوريا 450 ألف فلسطيني، هاجر من سوريا في ظل الأزمة وفي ظل ممارسات العصابات الإرهابية بحقهم حوالي 160 ألفا، ولا يزال 450 ألف فلسطيني في سوريا، وإن شاء الله سنسعى بملء جهودنا لتخفيف معاناتهم وبناء المخيمات قريبا، وهذه المخيمات نحن نعتبرها مؤقتة".

سوريا- القنيطرة- الجولان - سبوتنيك عربي
قالوا كلمتهم... مشايخ طائفة المسلمين الموحدين في فلسطين ولبنان يزورون سوريا
وأوضح السفير أن هناك تنسيقا مع الحكومة السورية بشأن إعادة إعمار المخيمات قائلا:" نحن الآن ننسق ونتعاون مع الدولة السورية من أجل إعادة بناء مخيم اليرموك وصيانة المخيمات أخرى، وهنالك تعاون وتنسيق جيد وعلاقات ممتازة بين دولة فلسطين والدولة السورية وإن شاء الله قريبا ستوضع المخصصات اللازمة لإعادة بناء البيوت التي دمرت ودعوة كل أهلنا، الذين خرجوا للعودة إلى المخيمات في سوريا، لأن المخيم هو شاهد على النكبة".

مؤكدا أن للمخيمات رمزية كبيرة في الحفاظ على حق العودة، وأن "استمرار وجود مخيمات هو رمزي لحق العودة، لأننا لا نريد أن نتوطن في سوريا، نريد أن نرجع إلى أرضنا فلسطين".

وتعاني سوريا منذ آذار/ مارس 2011، من نزاع مسلح تقوم خلاله القوات الحكومية التابعة للرئيس السوري بشار الأسد بمواجهة جماعات مسلحة تنتمي إلى تنظيمات مسلحة مختلفة، أبرزها تطرفا تنظيما "داعش" و"جبهة النصرة" (المحظوران في روسيا)، واللذين تصنفهما الأمم المتحدة ضمن قائمة الحركات الإرهابية، حيث تسبب هذا الصراع في فرار الكثير من السوريين والمقيمين في سوريا.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала