السفير القطري يصل إلى غزة بعد الكشف عن "مفاجأة أمريكية بدعم خليجي"

© Sputnik / الذهاب إلى بنك الصورالرئيس الروسي يلتقي بالرئيس الفلسطيني محمود عباس، 11 مايو/ آيار 2017
الرئيس الروسي يلتقي بالرئيس الفلسطيني محمود عباس، 11 مايو/ آيار 2017 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
وصل السفير القطري، محمد العمادي، رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة، الليلة الماضية، إلى قطاع غزة، عبر حاجز بيت حانون "إيرز".

وصل العمادي إلى غزة برفقة نائبه، خالد الحردان، لافتتاح حزمة من مشاريع قطرية بينها مجمع قصر العدل، وافتتاح المرحلة الثانية من شارع صلاح الدين في منطقة القرارة.

رسالة شفهية

ترامب وعباس - سبوتنيك عربي
إنقاذ "صفقة القرن"... "حيلة أمريكية جديدة" لإغراء عباس بدعم خليجي
ويذكر أن الرئيس الفلسطيني، محمود عباس (أبو مازن)، استقبل مساء أمس، الخميس، السفير العمادي، بمقر الرئاسة، في مدينة رام الله، لنقل رسالة شفهية من أمير دولة قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، ليؤكد فيها دعمه للجهود المبذولة لتحقيق المصالحة الفلسطينية، ووقوف قطر مع الشرعية الفلسطينية.
وكانت مصادر سياسية أمريكية قد كشفت، مساء أمس، الخميس، عن "حيلة" جديدة من إدارة الرئيس، دونالد ترامب، بمشاركة دول خليجية وأوروبية لإجبار السلطة الفلسطينية، بقيادة الرئيس محمود عباس، على القبول بما يسمى "صفقة القرن".
وقال موقع "جلوبس" الإلكتروني الإسرائيلي إن الولايات المتحدة الأمريكية اقترحت على السلطة الفلسطينية تقديم 5 مليارات دولار مقابل العودة لمائدة المفاوضات.
وأكد الموقع الإخباري العبري "جلوبس"، أمس، الخميس، أن إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اقترحت على السلطة الفلسطينية العودة لمائدة المفاوضات مع إسرائيل، وإنهاء الصراع الفلسطيني ـ الإسرائيلي، مقابل منحها 5 مليارات دولار.

إغراء عباس
وأشار الموقع الإسرائيلي إلى أن مصادر سياسية أمريكية نقلت للموقع العبري نية ترامب تحويل 5 مليارات دولار للرئيس الفلسطيني، للعودة إلى طاولة المفاوضات مع إسرائيل، بعدما نجح طاقم المفاوضات الإسرائيلي، بقيادة صهر الرئيس ومستشاره الخاص، جاريد كوشنر، وجيسون غرينبلات، المبعوث الخاص للسلام في الشرق الأوسط، في إقناع ترامب بهذا الأمر.

اجتماع الرئيس الفلسطيني محمود عباس مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب في البيت الأبيض، الولايات المتحدة 20 سبتمبر/ أيلول 2017 - سبوتنيك عربي
إعلام: خلافات أمريكية حول قرار وقف دعم "الأونروا"
ويتضمن الاتفاق الأخير لترامب، أو بحسب ما ذكرته المصادر الأمريكية للموقع الإخباري "جلوبس"، تلقي السلطة الفلسطينية 5 مليارات دولار أخرى من دول الخليج والاتحاد الأوروبي، بغرض تحسين الوضع الاقتصادي للسلطة الفلسطينية، بما فيها قطاع غزة.
وأشار الموقع الإسرائيلي، وثيق الصلة بصحيفة "هاآرتس" العبرية، إلى أن إدارة ترامب قلصت الشهر الماضي 200 مليون دولار من مساعدات بلاده للسلطة الفلسطينية، ومن مساعدات وكالة دعم وغوث اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، وعشرات الملايين من الدولارات المخصصة للمستشفيات الفلسطينية، شرقي مدينة القدس.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала