تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

بيسكوف: موسكو لا ترحب بإنهاء معاهدة الصواريخ بدون خطط جديدة

© Sputnik . Sergey Guneyev / الذهاب إلى بنك الصورالمتحدث الصحفي باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف
المتحدث الصحفي باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
صرح المتحدث الصحفي للرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، بأن معاهدة التخلص من الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى لها إطار "ضيق"، لكن موسكو لا ترحب بإنهائها بدون خطط جديدة.

موسكو — سبوتنيك. وقال بيسكوف للصحفيين، اليوم الثلاثاء:

"نفضل انتظار التوضيحات التي سيتم إبلاغ الرئيس بوتين بها في هذا الصدد. بالطبع، يوجد "إطار ضيق"، لكننا بالطبع لا نرحب بإنهاء المعاهدة في ظل غياب خطط. أكرر مرة أخرى، سيتسلم الرئيس توضيحات بهذا الشأن اليوم".

وقال بيسكوف ردا على سؤال حول ما إذا كان الجانب الروسي يفضل عقد اتفاقية جديدة على الاتفاقية القائمة: "المهم هنا، فهم ما إذا كان ذلك ممكنا أم غير ممكن. هكذا، التخلي في البداية عن الوثيقة، والحديث فيما بعد فرضيا عن احتمالات عابرة لعقد اتفاقية جديدة، هذا موقف خطر جدا".

علم الاتحاد الأوروبي - سبوتنيك عربي
أوروبا تدعو موسكو وواشنطن لحوار بناء حول معاهدة التخلص من الصواريخ
وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أعلن مساء اليوم السبت، أن بلاده ستنسحب من معاهدة الأسلحة النووية الموقعة مع روسيا بسبب انتهاك الأخيرة لها، حسب وصفه.

يذكر أن معاهدة الحد من الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى "معاهدة القوات النووية المتوسطة"، "أي إن إف"، تمَّ التوقيع عليها بين كل من الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد السوفياتي في العام 1987، ووقعت المعاهدة في واشنطن من قبل الرئيس الأمريكي رونالد ريغان والزعيم السوفياتي ميخائيل غورباتشوف، وتعهد الطرفان بعدم صنع أو تجريب أو نشر أي صواريخ باليستية أو مجنحة أو متوسطة، وبتدمير كافة منظومات الصواريخ التي يتراوح مداها المتوسط ما بين 1000-5500 كيلومتر، ومداها القصير ما بين 500─1000 كيلومتر.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала