تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

بعد الانسحاب الوشيك من سوريا... واشنطن تكشف موقفها من قتال "داعش" في العراق

© REUTERS / Khalid al Mousilyرئيس وزراء العراق المكلف عادل عبد المهدي
رئيس وزراء العراق المكلف عادل عبد المهدي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
أكد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، خلال اتصال هاتفي، اليوم السبت، مع رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، أن الولايات المتحدة مستمرة بالتزاماتها بمحاربة "داعش" في العراق.

وقال مكتب عبد المهدي، في بيان له، إن "رئيس الوزراء عادل عبد المهدي تلقى اتصالا هاتفيا من وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الذي شرح حيثيات الانسحاب المرتقب من سوريا، وأكد أن الولايات المتحدة مستمرة بالتزاماتها لمحاربة داعش والإرهاب في العراق وبقية المناطق، كما أثنى على وحدة الشعب العراقي بمختلف مكوناته وعلى جهود الحكومة بحماية الأمن في العراق ومنع التدخل في شؤونه، وإكمال التشكيلة الوزارية".

وأَضاف البيان، أن "رئيس الوزراء استعرض لوزير الخارجية الأمريكي طبيعة التطورات الإيجابية الجارية في البلاد والسعي لاستكمال التشكيلة الوزارية التي من المتوقع أن تحقق المزيد من التقدم خلال الأسبوع المقبل".

وأكد عبد المهدي، بحسب البيان، أن "تطور الأمن في سوريا والوصول إلى تسوية سياسية له علاقة مباشرة بالأمن العراقي واستقرار المنطقة"، مشيرا إلى أن "العراقيين هم الأكثر حرصا على ترسيخ الوحدة الوطنية والدفاع عن سيادة بلادهم ومنع التدخل في شؤونها الداخلية".

وكانت المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز، قد أعلنت أن واشنطن بدأت بعملية سحب القوات من سوريا، وأن القوات الأمريكية تستعد للمرحلة التالية من محاربة تنظيم "داعش" الإرهابي.

وأكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن الوقت حان لعودة الجنود الأمريكيين إلى بلادهم بعد سنوات من قتالهم ضد تنظيم "داعش". وفي رسالة بالفيديو بثها عبر حسابه بموقع تويتر، قال ترامب: "بعد الانتصارات التاريخية ضد "داعش"، حان الوقت لإعادة شبابنا العظماء إلى الوطن"، وتابع: "لقد انتصرنا، لذا فإن أبناءنا، شبابنا من النساء والرجال سيعودون جميعا، وسيعودون الآن".

من جهة أخرى، أثنى رئيس الوزرء العراقي على "القرار الصائب بتمديد مهلة شراء الكهرباء الإيراني لمدة ٩٠ يوما والاتفاق على كيفية التعامل في هذه المواضيع من خلال تعميق العلاقات بين البلدين على أساس المصالح المشتركة"، مؤكدا أن "جميع هذه الأمور وغيرها ستكون مدار بحث معمق في اللقاءات المرتقبة بين الطرفين".

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала