بعد أن ضغطت على السعودية... إثيوبيا تطالب قطر بالإفراج الفوري

© AFP 2022 / Stringerمدينة الدوحة
مدينة الدوحة - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
يبدو أن الضغط على السعودية، لم يكن الأول، واستمرت الدولة الأفريقية في ممارسة ضغط مماثل على قطر.

وأصدرت الخارجية الإثيوبية، بيانا نشرته وكالة أنباء "أفريقيا ديلي فويس" الأفريقية، قالت فيه إنها مستمرة في ممارسة الضغط على قطر، ومطالبتها بالإفراج الفوري عن المسجونين على أراضيها.

رئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد - سبوتنيك عربي
إثيوبيا تتحرك وتضغط على السعودية للإفراج عن "الشيخ مو"
وقالت الخارجية الإثيوبية إنه ينبغي على السلطات القطرية إطلاق سراح 18 مواطنا إثيوبيا محتجزين في البلاد.

وأوضحت الخارجية الإثيوبية أن السفارة الإثيوبية في قطر تجري مناقشات مع السلطات القطرية للإفراج عن 18 مواطنا يقضون عقوبة السجن.

ولم تكشف الخارجية الإثيوبية عن الجرائم، التي يقضي بسببها الإثيوبيون عقوبات السجن في إثيوبيا.

لكن أشارت إلى أن السلطات القطرية أفرجت بالفعل عن 8 معتقلين إثيوبيين كبادرة طيبة، ضمن احتفالات اليوم الوطني لدولة قطر.

يذكر أن رئيس وزراء إثيوبيا، آبي أحمد، مساء السبت 25 أغسطس/ آب، عن تحرك الحكومة وسعيها للضغط على السعودية للإفراج عن "الشيخ مو".

وجاءت تصريحات آبي أحمد، في خطاب جماهيري نقلته وكالة الأنباء الإثيوبية، والتي تحدث فيها عن رجل الأعمال السعودي — الإثيوبي، محمد حسين العمودي، المحتجز في المملكة، ضمن حملة مكافحة الفساد التي يقودها ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان.

وقال آبي أحمد: "بالنسبة لقضية الشيخ محمد حسين علي العمودي، إننا نتابع أحواله".

وتابع: "ونضغط كذلك على الحكومة السعودية لإطلاق سراحه (العمودي)".

وأشارت بدورها الوكالة الأفريقية إلى أن دول خليجية عديدة مثل قطر، تعتقل إثيوبيين عديدين، بسبب جرائم مختلفة، أبرزها "الدخول غير القانوني للبلاد، وبيع الكحول، وبيع المواد المخدرة".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала