الشرطة السودانية تطلق الغاز المسيل للدموع وسط الخرطوم لتفريق مسيرة

تابعنا عبرTelegram
أطلقت الشرطة السودانية، اليوم الأحد، الغاز المسيل للدموع وسط الخرطوم لتفريق مسيرة دعا إليها المهنيون للمطالبة برحيل الرئيس عمر البشير.

الخرطوم — سبوتنيك. واعتقلت 14 أستاذا من جامعة الخرطوم، أثناء تنظيمهم وقفة احتجاجية ضد تردي الأوضاع الاقتصادية.

صورة أرشيفية من عام 2017 - أنصار الحزب المعارض الأمة في أم درمان، السودان 26 يناير/ كانون الثاني 2017 - سبوتنيك عربي
الحكومة السودانية تقرر استئناف الدراسة في العاصمة الخرطوم
وقال مصدر من الجامعة، لوكالة "سبوتنيك" إنه "تم اعتقال حوالي 14 أستاذا بجامعة الخرطوم أثناء الوقفة الاحتجاجية ومحاولة خروجهم من أسوار الجامعة".

ويمر السودان بأزمة اقتصادية خانقة أدت إلى تفجر احتجاجات شعبية راح ضحيتها 19 شخصا بحسب إحصائيات حكومية، واندلعت الاحتجاجات في عدة مدن سودانية بسبب شح الخبز، ولكنها تطورت إلى المطالبة بإسقاط حكومة الرئيس عمر البشير، فيما أصدر الرئيس السوداني قرارا جمهوريا بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق حول الأحداث الأخيرة التي شهدتها البلاد برئاسة وزير العدل مولانا محمد أحمد سالم.

وأعلن "البنك المركزي السوداني، سياسات جديدة لعام 2019 تهدف إلى تحقيق الاستقرار النقدي والمالي وكبح جماح التضخم واستقرار المستوى العام للأسعار، واستقرار سعر الصرف وتعزيز الثقة بالجهاز المصرفي".

ويشهد السودان صعوبات اقتصادية متزايدة مع بلوغ نسبة التضخم نحو 70% وتراجع سعر الجنيه السوداني مقابل الدولار الأمريكي وسائر العملات الأجنبية.

ويبلغ سعر الدولار رسميا 47.5 جنيه، لكنه يبلغ في السوق الموازية 60 جنيه سوداني، كما يعاني 46% من سكان السودان من الفقر، وفقا لتقرير أصدرته الأمم المتحدة سنة 2016.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала