نحو 24 ألف سوري متهرب من الخدمة العسكرية يحصلون على العفو

© Sputnik . Mikhail Alaeddin / الذهاب إلى بنك الصورالقوات السورية في الغوطة الشرقية، سوريا
القوات السورية في الغوطة الشرقية، سوريا - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أفاد رئيس مركز المصالحة الروسي ورصد تحركات اللاجئين في الجمهورية العربية السورية، الفريق سيرغي سولوماتين، اليوم الأربعاء، بأن ما يقرب من 24 ألف سوري من الذين تركوا وحداتهم العسكرية بشكل غير قانوني خلال الحرب حصلوا على العفو بموجب مرسوم من الرئيس السوري بشار الأسد.

موسكو — سبوتنيك. وقال سولوماتين في مؤتمر صحفي "في إطار تنفيذ مرسوم الرئيس السوري بتاريخ 9 تشرين الأول/ أكتوبر 2018، تواصل سلطات الجمهورية العربية السورية العمل على العفو عن أولئك الذين يتهربون من الواجبات العسكرية، بما في ذلك بين اللاجئين والأعضاء السابقين في الجماعات المسلحة. وقد شمل العفو 23924 شخصا حتى 8 كانون الثاني/ يناير 2019".

مركز المصالحة الروسي يقدم مئات السلل الغذائية لفقراء إنخل بريف درعا - سبوتنيك عربي
العفو عن الخدمة العسكرية وإعادة الإعمار والمساعدات الروسية تعيد السلام إلى سوريا
وأضاف سولوماتين، أنه خلال اليوم الماضي، قام ممثلو مركز المصالحة بإجراء عمل إنساني واحد في قرية أيرا في محافظة السويداء حيث وزعوا 500 سلة غذائية.

كما أعلن سولوماتين، بأنه لم يتم تسجيل حالات إطلاق نار من قبل الجماعات المسلحة غير الشرعية في منطقة خفض التصعيد في محافظة إدلب، خلال اليوم الماضي.

هذا وكان الرئيس السوري بشار الأسد، قد أصدر في 9 تشرين الأول/ أكتوبر 2018، عفواً عاماً عن كامل العقوبة لمرتكبي جرائم الفرار من الخدمة العسكرية، الداخلي والخارجي، المنصوص عليها في قانون العقوبات العسكرية الصادر بالمرسوم التشريعي رقم 61 لعام 1950 وتعديلاته، والمرتكبة قبل تاريخ 9/10/2018.

وبحسب الرئاسة السورية، فإن المرسوم لا يشمل المتوارين عن الأنظار والفارين عن وجه العدالة إلا إذا سلموا أنفسهم خلال 4 أشهر بالنسبة للفرار الداخلي، و6 أشهر بالنسبة للفرار الخارجي.

كما يقضي المرسوم أيضاً، بمنح عفو عام عن كامل العقوبة في الجرائم المنصوص عليها في قانون خدمة العلم رقم 30 لعام 2007 وتعديلاته.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала