موقع استخباراتي يرصد "المخاوف الإسرائيلية" الجديدة

© AFP 2022 / Menahem Kahanaعناصر الجيش الإسرائيلي خلال التدريبات في القاعدة العسكرية "تزيليم"، في إطار محاكاة لمعركة حقيقة في قطاع غزة، 3 يوليو/ تموز 2018
عناصر الجيش الإسرائيلي خلال التدريبات في القاعدة العسكرية تزيليم، في إطار محاكاة لمعركة حقيقة في قطاع غزة، 3 يوليو/ تموز 2018 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
رصد موقع إلكتروني استخباراتي عبري المخاوف الداخلية الجديدة على الأمن القومي الإسرائيلي.

وذكر الموقع الاستخباراتي العبري "ديبكا" أمس، أن هناك حالة من التخوف تسري بين جنبات القيادات الإسرائيلية الداخلية، ليس على جبهة عسكرية واحدة، إنما على جبهتين معا، وفي الوقت نفسه، في الجبهتين، الشمالية والجنوبية في آن.

مقاتلة إسرائيلية من طراز فانتوم -4 في عام 2003 - سبوتنيك عربي
سقطة مميتة لمنظومتي باتريوت و"القبة الحديدة"
وأفاد الموقع الإسرائيلي بأن هناك تخوف كبير من مهاجمة إيران لإسرائيل على أكثر من جبهة، في الشمال والجنوب، وبأن طهران اتخذت قرار الهجوم فعليا، خاصة مع تكرار مهاجمة سلاح الجو الإسرائيلي لأهداف إيرانية متعددة في سوريا، ما استدعى دمشق إلى إطلاق صاروخ "فتح 110" على إسرائيل للمرة الثانية، وهو صنع إيراني.

وأورد الموقع الاستخباراتي الإسرائيلي أن إسرائيل أخذت في الحسبان تصريحات مسؤلين سوريين بأنه في حال مهاجمة دمشق مرة أخرى، فإن سوريا سوف تهاجم مطار تل أبيب الدولي، وبالتالي، فإن إسرائيل تتخوف من استهداف السوريين والإيرانيين أهداف وأماكن استراتيجية وحيوية في قلب تل أبيب وأماكن أخرى في الداخل الإسرائيلي.
وأوضح الموقع الاستخباراتي العبري، وثيق الصلة بجهاز الموساد الإسرائيلي، أن الجيش الإسرائيلي قرر أمس الجمعة نشر بطاريات المنظومة الدفاعية "القبة الحديدية"، في الجنوب وفي غوش دان بالقرب من مدينة تل أبيب، للتعبير عن التخوف الحقيقي من التهديدات الإيرانية والسورية، فضلا عن تجنيد كتائب كاملة من الاحتياط للتدريب على استخدام هذه المنظومة الدفاعية، أو للتصدي لأي عمليات عسكرية هجومية من أي طرف من الجبهة الشمالية، سوري أو إيراني، أو من الجنوب من قطاع غزة.    

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала