تحذير إيراني جديد لإسرائيل

© AFP 2022 / ATTA KENAREوزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف خلال لقاءه في طهران مع وزير الخارجية السوري وليد المعلم
وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف خلال لقاءه في طهران مع وزير الخارجية السوري وليد المعلم - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
اعتبر أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، علي شمخاني، استمرار الهجمات الإسرائيلية على الأراضي السورية، أمر غير مقبول.

وقال علي شمخاني، إذا استمرت هذه الأعمال، فسوف يتم تفعيل الإجراءات المتوقعة للردع والرد بشكل حازم ومناسب.

المعلم في طهران

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف خلال لقاءه في طهران مع وزير الخارجية السوري وليد المعلم - سبوتنيك عربي
ظريف والمعلم يبحثان في طهران تطورات الملف السوري
وأكد شمخاني أن إيران لن تدخر وسعا في تقديم أية مساعدة خلال مرحلة إعادة إعمار سوريا، محذرًا في الوقت نفسه إسرائيل من مواصلة هجماتها على سوريا؛ بحسب هيئة البث الإسرائيلية "مكان" (باللغة العربية).
وجاء تصريحات المسؤول الإيراني، خلال اجتماعه مع وزير الخارجية السوري وليد المعلم، الذي وصل اليوم إلى طهران.
بدوره، شرح وزير الخارجية السوري، وليد المعلم، في هذا اللقاء آخر التطورات الميدانية في بلاده، معتبرا متابعة العملية السياسية لاجتياز الأزمة أحد الخيارات المهمة.
وقال إن الحكومة السورية ستستمر في إجراء محادثات جدية مع المعارضة غير المسلحة، التي ترغب بالحفاظ على وحدة البلاد.
واعتبر المعلم أن تحقيق السلام والأمن المستدام في المنطقة مشروط بتغيير نهج بعض البلدان لدعم الإرهاب.
وأكد أنه تمت دعوة المستشارين العسكريين الايرانيين من قبل الحكومة السورية لتمكين قواتها المسلحة من مواجهة الإرهاب في سوريا، وحكومتها ملتزمة بالحفاظ على أمن القوات الإيرانية على الأرض السورية.

شروط مهينة

وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، خلال زيارته إلى نيودلهي، الهند 9 يناير/ كانون الثاني 2019 - سبوتنيك عربي
ظريف: أي اتفاق مع الولايات المتحدة لا يستحق الحبر الذي يكتب به
وفي الشأن الإيراني، رفضت طهران اليوم على لسان رئيس السلطة القضائية، صادق آملي لاريجاني، الشروط التي وصفتها بالمهينة، التي حددها الاتحاد الأوروبي بخصوص الانضمام إلى الآلية التجارية والمفاوضات بشأن برنامجها الصاروخي.

وقد أعرب الاتحاد عن قلقه الشديد من مشروع طهران الصاروخي الباليستي، داعيا إياها إلى الإحجام عن هذه الأنشطة التي زادت من الارتياب وزعزعة الاستقرار في المنطقة.
وأعرب الاتحاد الأوروبي عن قلقه بشأن دور إيران المتنامي في صراعات الشرق الأوسط، منها دعم جماعات في لبنان وسوريا ووجود قوات إيرانية في سوريا. كما انتقد سجل حقوق الإنسان في إيران، حيث سلط الضوء على تطبيقها عقوبة الإعدام، وحثها على ضمان المساواة في الحقوق للنساء والأقليات.    

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала