سياسيون: اللبنانيون قادرون على التصدي للسياسة الأمريكية وتفادي الفتنة والحرب

© REUTERS / HANDOUTالحكومة اللبنانية الجديدة
الحكومة اللبنانية الجديدة - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قال وسيم بزي، المحلل السياسي اللبناني، إن الولايات المتحدة حافظت على الاستقرار اللبناني خلال الثماني سنوات الماضية.

وأضاف في تصريحات خاصة إلى "سبوتنيك"، أن أمريكا تعاملت مع لبنان باعتباره أحد مستودعات النزوح السوري، الذي أثقل كاهل لبنان، بما يصل إلى نصف عدد سكانه.

الحكومة اللبنانية الجديدة - سبوتنيك عربي
ريا الحسن صنعت التاريخ... موقع عبري: هل تواجه "نصر الله"
وتابع وسيم بزي أن الولايات المتحدة استثمرت هذه الورقة كعامل ضغط بالسياسة على  لبنان، خاصة حزب الله، وأنها لا زالت تعيق أي عملية معالجة جدية للملف، الذي يثقل كاهل الاقتصاد.

وأوضح أن أمريكا تريد أن يكون لبنان ساحة حرب باردة مع إيران، تستخدم فيه الولايات المتحدة قوتها الناعمة، ما دامت القوى الأخرى عاجزة عن استيفاء الثمن المطلوب، وأن يبقى لبنان عند الضرورة ساحة لتمرير رسائل مع السوريين والإيرانيين.

فترة استقرار

فيما قالت رولا المراد، رئيسة حزب 10452، إن لبنان سيشهد فترة استقرار، وأن اللبنانيين بكافة مكوناتهم لن يسمحوا بإشعال أي فتة، وأن الالتفاف حول الجيش اللبناني سيحول دون إحداث أي أزمة من هذا النوع.

وأضافت في تصريحات خاصة إلى "سبوتنيك"، أن ترحيب مجلس الأمن الدولي بالحكومة الجديدة، يشير إلى عملية الاستقرار المرتقبة، كما أنه سيسعى لدعم الحكومة، لتثبيت استراتيجية دفاعية تمكن لبنان من الدفاع عن نفسه، وهي مبادرة إيجابية لصالح لبنان.

سعد الحريري - انتخابات لبنان - سبوتنيك عربي
كيف أصبحت ريا الحسن من خبيرة في الاقتصاد... أول وزيرة داخلية في العالم العربي
وأشارت رولا المراد، إلى أن المقاومة ستكون من ضمن الاستراتيجية، التي ستتفق عليها الأطراف اللبنانية.

تحذيرات روسية

في وقت سابق، أعلن السفير الروسي لدى لبنان، ألكسندر زاسيبكين، أن الصراع اللبناني الإسرائيلي الجديد، قد يكون نتيجة لإثارة الولايات المتحدة للخلافات في المنطقة، على خلفية الحملة التي تشن ضد إيران و"حزب الله" اللبناني.

وقال زاسيبكين، في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك": "تطور الوضع في المنطقة بأكملها أمر أساسي هنا. بدلا من العمل مع روسيا والأطراف المعنية الأخرى لحل الأزمات وتحسين الوضع ، يشن الأمريكيون حملة ضد إيران و"حزب الله".

وتابع: "هم يجددون حاليا معارضتهم لمشاركة "حزب الله" في الحكومة اللبنانية، وهم يختبئون خلف عبارات الالتزام بالاستقرار لضرب القوى السياسية اللبنانية ببعضها البعض. ومع ذلك، فإن الموقف العام في لبنان يسير باتجاه تعزيز الحوار بين الأحزاب والطوائف على الساحة المحلية، ولا يزال واضحا أن لبنان هو بلد التوازنات، وأنه من المستحيل احتكار السلطة أو عزل جهة ما".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала