فورد تقرر نقل أنشطتها خارج بريطانيا بسبب "بريكست"

© REUTERS / TOBY MELVILLEرئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي تصل إلى مبنى البرلمان حيث تواجه تصويتًا بسحب الثقة بعد رفض اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي
رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي تصل إلى مبنى البرلمان حيث تواجه تصويتًا بسحب الثقة بعد رفض اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قال مصدر مطلع إن شركة "فورد موتور" الأمريكية لصناعة السيارات أبلغت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أثناء مؤتمر بالهاتف، يوم الثلاثاء 12 فبراير/ شباط، بأنها ربما تنقل بعض أنشطتها الإنتاجية إلى خارج بريطانيا بسبب انفصالها عن الاتحاد الأوروبي.

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، لوكالة "رويترز"، أن فورد أبلغت ماي بأنها قد تضطر لاستخدام مواقع بديلة خارج بريطانيا.

رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي في لندن، إنجلترا 6 ديسمبر/ كانون الأول 2017 - سبوتنيك عربي
مكتب رئيسة وزراء بريطانيا: ماي تحاول إقناع الاتحاد الأوروبي تعديل نص اتفاق "بريكست"
وكانت صحيفة التايمز، قد أوردت في وقت سابق، أن فورد أخطرت ماي بأنها تسرع وتيرة الاستعدادات لنقل أنشطة الإنتاج إلى خارج البلاد.

وفي الشهر الماضي، صرحت فورد، التي تدير مصنعين للمحركات في بريطانيا، أنها تواجه فاتورة تصل إلى مليار دولار إذا خرجت بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق. ويعمل لدى فورد في بريطانيا نحو 13 ألف موظف.

وحذرت شركات صناعة سيارات ومصنعون آخرون من تداعيات انفصال بريطانيا بدون اتفاق، بما في ذلك ارتفاع الرسوم واضطراب سلاسل الإمدادات وتهديدات تحدق بالوظائف.

ومن المقرر أن تنفصل بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي في 29 مارس/ آذار المقبل.

وقالت فورد في بيان إنها حثت الحكومة والبرلمان مرارا على تجنب الخروج من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق.

وأضافت شركة صناعة السيارات "مثل هذا الوضع سيكون كارثيا لقطاع السيارات في المملكة المتحدة وعمليات التصنيع التابعة لفورد في البلاد".

ومضت بقولها "سنتخذ أي إجراء ضروري للحفاظ على تنافسية أنشطتنا الأوروبية".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала