الجيش اليمني يعلن ضبط مواد خاصة بصناعة المتفجرات في تعز

© REUTERS / Khaled Abdullahمدرعة تابعة لـ "أنصار الله" تقف في ساحة التحرير خلال الاشتباكات بين قوات "أنصار الله" والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح في صنعاء، اليمن 4 ديسمبر/ كانون الأول 2017
مدرعة تابعة لـ أنصار الله تقف في ساحة التحرير خلال الاشتباكات بين قوات أنصار الله والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح في صنعاء، اليمن 4 ديسمبر/ كانون الأول 2017 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلن الجيش اليمني، المدعوم من التحالف العربي بقيادة السعودية، ضبط شحنة كبيرة من مواد أولية تستخدم في صناعة المتفجرات، كانت في طريقها إلى جماعة أنصار الله "الحوثيين"، بمحافظة تعز جنوب غربي اليمن.

عناصر الشرطة اليمنية الحوثية في الحديدة، اليمن 31 ديسمبر/ كانون الأول 2018 - سبوتنيك عربي
القوات الحكومية اليمنية و"أنصار الله" تتبادلان الاتهامات بقصف المواقع في الحديدة
القاهرة — سبوتنيك. وقال اللواء 35 مدرع، على صفحته في "فيسبوك"، اليوم الأحد 3 مارس/ أذار، على لسان ركن التوجية المعنوي الرائد وهيب اليوسفي: "إحدى النقاط الأمنية التابعة للواء في جبهة الأقروض جنوب شرقي تعز، ضبطت شاحنة مخصصة لنقل الأسماك مخبأة فيها 243 كرتونا من الكرات الحديدية الصغيرة والمتوسطة، التي يتم خلطها مع مادة (تي إن تي) المتفجرة لصناعة عبوات ناسفة بالغة الخطورة تتسبب عند انفجارها في عدد كبير من الشظايا القاتلة".

وأضاف الرائد اليوسفي: "المواد المضبوطة كانت مموهة في الشاحنة كأنها قطع غيار دراجات نارية، مخبأة تحت الأسماك، في طريقها إلى مناطق سيطرة الميلشيا الحوثية في دمنة خدير جنوب شرقي تعز".

وذكر أن "الميلشيا تصنع العبوات الناسفة بتلك المواد بخبرات من إيران من أجل إصابة أكبر عدد ممكن من المتواجدين في محيط انفجار العبوة".

ولم يذكر اللواء 35 مدرع، الجهة التي قدمت منها الشاحنة المضبوطة.

ويخوض الجيش اليمني الموالي للرئيس عبد ربه منصور هادي، والمدعوم بالتحالف، معارك منذ 2015 لاستعادة الأراضي التي سيطر عليها الحوثيون.

وأدى النزاع في اليمن، بحسب الأمم المتحدة، لمقتل وجرح الآلاف، فيما يحتاج الملايين لمساعدات إنسانية عاجلة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала