رئيس وزراء الجزائر السابق: لا أدري إذا كان بوتفليقة يدري أنه مرشح للرئاسة

© REUTERS / ZOHRA BENSEMRAاحتجاجات ضد ترشح بوتفليقة في الجزائر
احتجاجات ضد ترشح بوتفليقة في الجزائر - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
انتقد رئيس الوزراء الجزائري السابق علي بن فليس ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، لولاية خامسة، واصفا إياه بأنه "مهزلة وخرافة وسريالية"، وأنه "عار على الجزائر واستفزاز للشعب".

ودعا ابن فليس بوتفليقة إلى سحب الترشح، متسائلا: "لا أدري إذا كان بوتفليقة يدري أنه مرشح للرئاسة"، وذلك في مداخلة هاتفية مع قناة "فرنسا 24".

وطالب باستبعاد الحكومة الحالية من المشهد السياسي وتشكيل حكومة من مستقلين ومن كفاءات، واستبعاد لجنة الانتخابات التي وصفها بلجنة "تزوير الانتخابات".

أحد المتظاهرين يحمل لافتة خلال احتجاج ضد الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الذي يسعى لولاية خامسة في الانتخابات الرئاسية - سبوتنيك عربي
رئيس وزراء الجزائر الأسبق: ترشح بوتفليقة للمرة الخامسة "إهانة للشعب" (فيديو)

وحذر رئيس الوزراء السابق من أن الجزائر "معرضة للمجهول"، وأن الأزمة السياسية فيها أكبر من الانتخابات، مشيرا إلى أن قوى غير دستورية استولت على صلاحيات بوتفليقة، هي التي تدير الأمور بدلا منه.

وعلى الرغم من تعهده بتقصير ولايته الرئاسية في حال فوزه، تظاهر مئات الشبّان، ليل الأحد، وسط الجزائر العاصمة وفي مناطق أخرى احتجاجا على تقديم الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة ملف ترشحه رسميا للانتخابات الرئاسية المزمع عقدها في 18 أبريل/نيسان لولاية خامسة.

وشهدت الجزائر، يوم الجمعة، مسيرات شعبية ضخمة، في العاصمة وعدة ولايات، احتجاجا على ترشح الرئيس الحالي عبد العزيز بوتفليقة للمرة الخامسة على التوالي.

ومنعت السلطات محاولات المتظاهرين الوصول إلى محيط مقر الحكومة، وقصر المرادية الرئاسي، بعدما وضعت حواجز إسمنتية وشاحنات خراطيم المياه الساخنة، لمواجهة الاحتجاجات، كما أطلقت عليهم قنابل الغاز بكثافة.

وفي 10 فبراير/ شباط الماضي، أعلن بوتفليقة ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة، التي قال إنها جاءت تلبية "لمناشدات أنصاره"، متعهدا في رسالة للجزائريين بعقد مؤتمر للتوافق على "إصلاحات عميقة" حال فوزه.

ومنذ ذلك الوقت تشهد البلاد حراكا شعبيا ودعوات لتراجع بوتفليقة عن الترشح، لكن الأخير دعا سابقا في رسالة للجزائريين إلى "الاستمرارية" لتحقيق التقدم وسط تمسك أنصاره بترشيحه.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала