نقيب سوداني يدافع عن حالة الطوارئ التي فرضها البشير: متفق عليها دوليا

© REUTERS / Ali Ngethiالرئيس السوداني عمر البشير
الرئيس السوداني عمر البشير - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
تحدث نقيب لأحد أهم المهن في السودان، عن مدى اتفاق حالة الطوارئ التى فرضها الرئيس عمر البشير مع القوانين الدولية ودستور الدولة.

وقال نقيب المحامين السودانيين، عثمان الشريف، إن حالة الطوارئ التي تشهدها البلاد تمضي "وفقا للدستور والقوانين المتفق عليها دوليا، ولم تقيد الحريات العامة وحقوق الإنسان، خاصة وأنها لم تحظر التجول".

الرئيس السوداني عمر البشير ملوحا إلى أنصاره خلال مسيرة في الساحة الخضراء في الخرطوم - سبوتنيك عربي
البشير يحيل عددا من ضباط الجيش للتقاعد
وأكد الشريف على التزام الأجهزة العدلية والنظامية بالمواثيق والعهود الدولية في تطبيق حالة الطوارئ التي اقتضتها الأزمات الاقتصادية والسياسية مؤخرا في وقت أشادت فيه بحرص الجهاز القضائي على تعزيز حقوق الإنسان، والتعامل المرن مع المحتجين والأفراد الذين تمت إدانتهم بمخالفات قانون الطوارئ، حسب شبكة "الشروق" السودانية.

وأضاف الشريف أن المحاكمات الفورية للمتهمين وترك المساحة للدفوعات عززت من حقوق الإنسان، مما أدى إلى تبرئة عدد كبير من المتهمين بالاحتجاجات غير المشروعة، مشيداً بالدور الكبير الذي لعبته النيابات العدلية في تسريع المحاكمات وتحقيق العدالة.

وشدد الشريف، بحسب المركز السوداني للخدمات الصحفية، على التنظيمات المعارضة بضرورة الالتزام بقانون الطوارئ، والتعامل مع القضايا بالطرق القانونية المشروعة، حفاظا على حقوق المواطن، والإسهام في استقرار الأوضاع الأمنية والاقتصادية والسياسية بالبلاد.

ويشهد السودان احتجاجات شبه يومية ضد البشير منذ 19 ديسمبر/ كانون الأول. واندلعت هذه المظاهرات بسبب زيادة الأسعار ونقص السيولة المالية ولكنها تحولت إلى أقوى تحد للبشير منذ توليه السلطة في انقلاب عسكري قبل 30 عاما.

وشارك مئات في احتجاجات بالخرطوم وأم درمان في ذلك اليوم دون أن تردعهم إجراءات الطوارئ.

كما أقال البشير الحكومة المركزية وعين مسؤولين أمنيين محل حكام الولايات ووسع صلاحيات الشرطة ومنع التجمعات العامة دون تصريح.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала