احتفالات الجزائريين بعد استقالة بوتفليقة (فيديو وصور)

تابعنا عبرTelegram
احتفل آلاف الجزائريين بقرار الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الاستقالة من رئاسة البلاد، اليوم الثلاثاء 2 أبريل/ نيسان.

وأعلن بوتفليقة استقالته، بعد القرارات، التي خرج بها اجتماع قادة الأركان والقوات المسلحة للجيش، بحسب قناة "النهار" الجزائرية، التي أشارت إلى أن آلاف الجزائريين خرجوا إلى الشوارع تعبيرا عن سعادتهم وفرحتهم، مطلقين على جيش بلادهم اسم "جيش التحرير".

وأخطر الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة المجلس الدستوري باستقالته من منصبه وإنهاء فترة ولايته الرئاسية قبل موعدها المقرر في 28 أبريل الجاري، بحسب وكالة أنباء الجزائر الرسمية.

وطالب قائد أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قائد صالح قيادة البلاد في وقت سابق، اليوم الثلاثاء، بتجنب تأخير اتخاذ القرارات التي تهدف إلى حل الأزمة السياسية.

وأصدرت وزارة الدفاع الوطني بيان، اليوم الثلاثاء، قال خلاله رئيس أركان الجيش الجزائري الفريق قايد صالح إن "المساعي المبذولة من قبل الجيش الوطني الشعبي منذ بداية الأزمة وانحيازه الكلي إلى المطالب الشعبية، تؤكد أن طموحه الوحيد هو السهر على الحفاظ على النهج الدستوري للدولة، وضمان أمن واستقرار البلاد وحماية الشعب من العصابة التي استولت بغير وجه حق على مقدرات الشعب الجزائري".

وقال رئيس أركان الجيش الجزائري، إنه لا مجال للمزيد من تضييع الوقت يجب التطبيق الفوري للحل الدستوري.

ونقل تلفزيون "النهار" عن رئيس أركان الجيش الجزائري قوله إن "على بوتفليقة التنحي فورا".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала