مقتدى الصدر يعلق على ظاهرة انتشار المخدرات في العراق

تابعنا عبرTelegram
علق زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، اليوم الثلاثاء، على ظاهرة انتشار المخدرات في العراق.

وقال الصدر في تغريدة له على حسابة الخاص في"توتير"، "، إن "المخدرات تنتشر بصورة فظيعة ومزرية"، مبينا أن "أغلبها يذهب بالعقل والصحة ويحتاج فاعلها للمعالجة في المصحات الطبية والنفسية إلا ما كان للتداوي".

وأضاف الصدر، "فلا يجب الإفراط به، بل ويجب استشارة المختص وإلا حرم".

وفي وقت سابق كشفت مصادر برلمانية عراقية، عن ارتفاع تعاطي المخدرات إلى نحو 46%، مبينة أن هناك مافيات تديرها شخصيات ومسؤولون في الدولة.

بهذا الصدد، قال فاضل الغراوي عضو المفوضية العليا لحقوق الإنسان: إن المفوضية لا زالت ترصد هذه الظاهرة باعتبارها تمثل خطورة على المجتمع العراقي خاصة وأنها بدأت تظهر في الفئات العمرية ما بين 14 إلى 19 سنة ووثقنا من خلال التقارير وجود أكثر من ثمانية آلاف شخص تم توقيفهم ما بين متعاطي وتاجر وتم إجراء أربعمائة مقابلة مع بعضهم وتم الوقوف على أن العراق أصبح من سوق عابرة للمخدرات إلى سوق تجاري لها.

من جانبه ناشد عضو البرلمان العراقي عن تحالف القوى الوطنية عادل خميس، الجهات المعنية بتفعيل دورها، وحمل المسؤولية في المقام الأول للحكومة المركزية والأجهزة الأمنية لمنع هذه الظاهرة مؤكدا أن البرلمان قد قام بمناقشة هذا الأمر لاتخاذ الإجراءات التشريعية الضابطة في مثل هذه الأوضاع.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала