زاخاروفا: أمريكا تواصل تكرار القول عن احتمال استخدام القوة في فنزويلا

© Sputnik . Mikhail Alaeddin / الذهاب إلى بنك الصورالوضع في فنزويلا، فبراير/ شباط 2019
الوضع في فنزويلا، فبراير/ شباط 2019 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلنت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم الخميس، أن الولايات المتحدة تواصل تكرار القول عن احتمال سيناريو استخدام القوة في فنزويلا.

موسكو — سبوتنيك. وقالت زاخاروفا خلال مؤتمر صحفي: "تواصل الولايات المتحدة تكرار القول عن احتمال سيناريو القوة في فنزويلا، على الرغم من أن جميع بلدان منطقة البحر الكاريبي وأميركا اللاتينية، مثل الغالبية العظمى من الدول في المناطق الأخرى، أعربت بوضوح عن أنها ضد الغزو المسلح لفنزويلا، بغض النظر عن الحجج الإنسانية التي يجري تسويقها لتبرير القيام بذلك".

الوضع في فنزويلا، فبراير/ شباط 2019 - سبوتنيك عربي
بمساعدة كولومبيا...الولايات المتحدة تعتزم تغيير السلطة في فنزويلا
ووفقا لها، في حين لا يمكن تجاهل الأسباب الداخلية للأزمة في فنزويلا، لا يزال الضغط الخارجي عاملا رئيسيا.

وفي هذا السياق لفتت زاحاروفا إلى أن موسكو تدعو من جميع المنصات الدولية، للتخلي عن فرض عقوبات جديدة ضد فنزويلا.

وقالت المتحدثة: "تدعو روسيا بحزم، من جميع المنصات الدولية، شركاءنا الأمريكيين للعمل في إطار القانون الدولي، والامتناع، والتخلي، عن الخطوات غير المسؤولة، وفرض عقوبات جديدة والتهديدات باستخدام القوة".

يذكر أنه سبق وبدأت في فنزويلا يوم 21 كانون الثاني/ يناير الماضي تظاهرات احتجاج جماهيرية ضد رئيس البلاد الحالي نيكولاس مادورو. وذلك بعد فترة قصيرة من قيامه بأداء اليمين الدستورية كرئيس للبلاد. ومع بداية الاضطرابات أعلن رئيس البرلمان الفنزويلي المعارض، خوان غوايدو، نفسه رئيسا مؤقتا للدولة.

ومن جانبه أعلن عدد من دول الغرب بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية اعترافها بغوايدو. وبدوره وصف الرئيس نيكولاس مادورو رئيس البرلمان بأنه "دمية أميركية".

وفي المقابل أعلنت روسيا والصين وغيرها من الدول عن تأييدها لمادورو بصفته رئيسا شرعيا للدولة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала