تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

انطلاق تظاهرة وسط بغداد رفضا لاندلاع حرب بين أمريكا وإيران

© REUTERS / ALAA AL-MARJANIتظاهرة تلبية لدعوة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر لرفض اندلاع حرب بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران.
تظاهرة تلبية لدعوة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر لرفض اندلاع حرب بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران. - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
انطلقت وسط العاصمة العراقية بغداد، مساء اليوم الجمعة، تظاهرة تلبية لدعوة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر لرفض اندلاع حرب بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران.

بغداد- سبوتنيك. وحمل المتظاهرون الذين تجمعوا في ساحة التحرير، وسط بغداد، الأعلام العراقية ولافتات تعبر عن السلام، ورفض الحرب، وتدعو إلى إبعاد العراق عن الصراعات الإقليمية.

وذكر محمد علي (أحد المشاركين في التظاهرة) في تصريحات لوكالة "سبوتنيك" "جئنا إلى هذه الساحة تلبية لدعوة السيد الصدر، نحن لا نريد حرب بين أمريكا وإيران، الحرب تدمر كل شيء ونحن شعب نعرف اكثر من غيرنا مساوئ الحروب ودمارها ".

من جهته قال وليد جاسم (أحد المشاركين في التظاهرة) "لا نريد اشتعال حرب في المنطقة، الحرب لن تعود بالنفع على أحد، والعراق أول المتضررين من هذه الحرب إذا اندلعت".

وكانت القوات الأمنية العراقية قد قطعت، في وقت سابق من اليوم، جميع الطرق المؤدية إلى ساحة التحرير وسط بغداد.

وقال مصدر أمني لوكالة "سبوتنيك" أن "القوات الأمنية قامت بقطع جميع الطرق المؤدية إلى مكان التجمع في ساحة التحرير حفاظا على أمن المتظاهرين ".

مقتدى الصدر - سبوتنيك عربي
الصدر يحذر من زج العراق في الصراع الأمريكي الإيراني
وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر قد دعا، في وقت سابق، اتباعه إلى تنظيم تظاهرات واسعة في ساحة التحرير وسط بغداد وحدد موعدا لها اليوم رفضا لاندلاع حرب بين أمريكا وإيران، فيما أصدرت صفحة على "الفيسبوك" مقربة من الصدر، اليوم الجمعة، توجيهات إلى المتظاهرين.

وكتب في صفحة "محمد صالح العراقي" "اقترح على المتظاهرين رفع العلم العراقي لا غير إطلاقا، وحمل الورود والأزهار البيضاء التي ترمز إلى السلام وحمل أغصان الزيتون"، وتابعت "اقترح أيضا، لبس الزي العراقي وإطلاق حمائم بيضاء، وإطلاق بالونات عليها العلم العراقي أو (الهاشتاكات باللغات الثلاثة) لعلها تصل إلى سفاراتهم ".

وتدهورت الأوضاع في العلاقات بين الولايات المتحدة وإيران بشكل كبير خلال الشهر الماضي، حيث فرضت واشنطن عقوبات صارمة على المجالات الرئيسية للاقتصاد الإيراني وتواصل زيادة الضغط عليها.

وكانت الولايات المتحدة قد أرسلت خلال الأسابيع الماضية القليلة تعزيزات عسكرية إلى الشرق الأوسط، تضمنت حاملة طائرات وقاذفات من طراز بي — 52 وصواريخ "باتريوت"، في استعراض للقوة بمواجهة ما يصفه مسؤولون من الولايات المتحدة، تهديدات إيرانية للقوات والمصالح الأمريكية في المنطقة.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала