4 مرشحين لخلافة تريزا ماي... تعرف على رأيهم في الـ"بريكست"

© REUTERS / HANNAH MCKAYبوريس جونسون وزير الخارجية البريطاني
بوريس جونسون وزير الخارجية البريطاني - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أصبحت احتمالات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي "دون اتفاق"، محور السباق، الذي يخوضه عدة شخصيات سياسية لخلافة رئيسة الوزراء تيريزا ماي، التي أعلنت أنها ستستقيل من منصبها في 7 يونيو / حزيران المقبل.

ذكرت ذلك وكالة "رويترز"، اليوم الأحد 26 مايو/ آيار، التي أشارت إلى أن وزير البيئة مايكل جوف، هو أحدث المترشحين للمنصب.

المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، ألمانيا 22 مايو/ أيار 2019 - سبوتنيك عربي
ميركل تعلق على استقالة تريزا ماي وتعد بإتمام الـ"بريكست"
وأعلنت ماي، الجمعة الماضي، أنها ستستقيل من منصبها بعدما فشلت في إتمام خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست).

وتقول "رويترز" إن قرار رئيسة الوزراء قد يفتح الباب أمام زعيم جديد، ربما يسعى للانفصال بطريقة تثير انقسامات داخلية، ويقود لمواجهة مع التكتل الأوروبي أو ربما إلى انتخابات برلمانية.

ويرى أربعة من الطامحين في الفوز برئاسة حزب المحافظين، خلفا لتريزا ماي، أنه ينبغي لبريطانيا ترك الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر / تشرين الأول، حتى إذا تم ذلك دون اتفاق.

ويعد دومينيك راب، هو الثاني في الترتيب بين المرشحين الأوفر حظا، وقال في تصريح لتلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية: "سأقاتل من أجل اتفاق أكثر عدلا في بروكسل، وإن لم يحدث ذلك فسأكون واضحا بأننا سنغادر في أكتوبر، وفقا لشروط منظمة التجارة العالمية".

وتؤيد كل من إيستر مكفي، واندريا ليدسوم، المترشحتين لذات المنصب، موقف دومينيك راب، في احتمال الخروج دون اتفاق.

ويعد بوريس جونسون، وزير الخارجية السابق، هو المرشح الأوفر حظا للفوز برئاسة حزب المحافظين، وخلافة تريزا ماي في رئاسة الوزراء.

وقال جونسون، في تصريح له، يوم الجمعة الماضي: "سنغادر الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر / تشرين الأول سواء باتفاق أو دون اتفاق".

وقال مايكل جوف، الذي كان من أبرز المؤيدين للانفصال خلال حملة استفتاء 2016، إنه يخطط للترشح مجددا.

وأضاف، في تصريحات للصحفيين اليوم الأحد: "إنني مستعد لتوحيد حزب المحافظين ولتنفيذ الخروج من الاتحاد الأوروبي".

ويقول الاتحاد الأوروبي إنه لن يعيد فتح المفاوضات على اتفاقية الانسحاب (بريكست)، التي رفضها البرلمان ثلاث مرات، بينما صوت المشرعون البريطانيون عدة مرات ضد إمكانية الخروج دون اتفاق.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала