متسللا من الحدود الشمالية مع لبنان... يثير ذعر إسرائيل 10 أيام (صور وفيديو)

© REUTERS / Ali Hashishoالجيش الإسرائيلي خلال عملية درع الشمال
الجيش الإسرائيلي خلال عملية درع الشمال - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أثارت عملية تسلل من الحدود الشمالية مع لبنان ضجة كبيرة في الداخل الإسرائيلي، لمدة تزيد عن 10 أيام.

وكشفت صحيفة "هاآرتس" العبرية، صباح اليوم، الجمعة، عن تسلل "قرد" إلى إسرائيل قادما من لبنان، أشعل بدوره مواقع التواصل الاجتماعي في إسرائيل قبل أكثر من أسبوع.

وأوضحت الصحيفة العبرية أن إسرائيل أعادت، اليوم الجمعة، "القرد" إلى لبنان، بعد أن تسلل منها إلى إسرائيل قبل 10 أيام، حيث جرى تسليمه إلى نقطة الأمم المتحدة في قرية الناقورة على الحدود بين إسرائيل ولبنان، حيث نقلت الأمم المتحدة بدورها، القرد، إلى الجانب اللبناني.

وأفادت الصحيفة العبرية على موقعها الإلكتروني أن سكان منطقة الجليل الأعلى في الشمال الإسرائيلي، القريبة من الحدود مع لبنان، فوجئوا بوجود "قرد" يتجول قرب المناطق السكنية، خصوصا في بلدتي شتولا وحرفيش، قبل نحو 10 أيام، ليتبين لاحقا أنه قدم إلى إسرائيل من لبنان، بعد أن اجتاز الحدود بين البلدين.

وأكد الموقع الإلكتروني "I24 NEWS" الإسرائيلي، أن السلطات الإسرائيلية بذلك العديد من المحاولات للإمساك بالقرد، إلا أن جميع المحاولات باءت بالفشل، حتى تمكّن موظفو هيئة الطبيعة والمتنزهات الإسرائيلية، من الإمساك به، أمس الخميس. وانتدبت الهيئة طبيبة بيطرية للإمساك بالقرد، حيث وضعت له عدة فخاخ (مصيدة) في مناطق متفرقة في شمال إسرائيل.

ومع انتشار خبر هذا القرد المتجوّل، بدأت التعليقات تنهال على شبكات التواصل الاجتماعي، من إسرائيل ولبنان على حد سواء. واقترح لبناني بشكل ساخر على حزب الله، خطف جنود إسرائيليين، لإعادة القرد في صفقة تبادل للأسرى. وكتب ناشط من العرب في إسرائيل ساخرا "فور عِلمنا بأن القرد من لبنان الشقيق، استقبلناه واحترمناه".

ونشرت قناة "كان" الإسرائيلية شريطا فيديو للقرد، حيث تقوم الأمم المتحدة بنقله من إسرائيل إلى لبنان.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала