موريتانيا... مرشحو الرئاسة الخاسرون يرفضون إعلان فوز وزير الدفاع السابق بالمنصب

© REUTERS / STRINGERانتخابات موريتانيا
انتخابات موريتانيا - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلن أربعة مرشحين للانتخابات الرئاسية الموريتانية، اليوم الأحد، رفضهم للنتائج الأولية للانتخابات التي أسفرت عن فوز مرشح السلطة، وزير الدفاع السابق، محمد ولد الغزواني.

المرشح ووزير الدفاع السابق في موريتانيا محمد ولد الشيخ الغزواني - سبوتنيك عربي
غزواني يعلن نفسه رئيسا لموريتانيا قبل الجولة الثانية للانتخابات
نواكشوط — سبوتنيك. وقال المرشحون بيرام ولد اعبيد، وسيدي محمد ولد بوبكر، ومحمد ولد مولود، وكان حامدينو، في مؤتمر صحفي بنواكشوط "نرفض هذا النتائج التي لا تعكس تطلعات الشعب الموريتاني لإحداث التغيير".

وأكدوا أنهم "لن يعترفوا بنتائج هذه الانتخابات التي جرت في جو غير شفاف"، وحذروا السلطات من قمع المتظاهرين الذين خرجوا رفضا لنتائج الانتخابات.

وأبلغ شهود عيان، وكالة "سبوتنيك"، بأن أعمال شغب اندلعت في أحياء متفرقة من العاصمة نواكشوط ومدينة نواذيبو المعروفة بكونها العاصمة الاقتصادية للبلاد، رفضا للنتائج الأولية للانتخابات.

وشوهد محتجون يحرقون إطارات سيارات بحي دار النعيم بنواكشوط معقل المرشح الرئاسي بيرام ولد أعبيدي الذي حل ثانيا، فيما استخدمت الشرطة قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين بالتزامن مع انتشار كثيف لقوات الأمن تحسبا لازدياد حدة الاحتجاجات.

وأعلنت حملة الغزواني فوزه بالانتخابات الرئاسية التي جرت أمس، السبت، بنسبة تجاوزت 50 في المئة من أصوات المرشحين بعد فرز غالبية الأصوات، فيما دعت اللجنة المستقلة للانتخابات، من جانبها، المرشحين إلى الهدوء وضبط النفس.

انتخابات موريتانيا - سبوتنيك عربي
مرشحان للانتخابات الرئاسية في موريتانيا يحذران من تزوير إرادة المواطنين
وأعلنت حملة ولد الغزواني، في بيان اليوم الأحد، فوزه بالانتخابات. وقالت "بعد فرز 90 في المئة من أصوات الناخبين الموريتانيين يتقدم الغزواني المرشحين بـ 50.45 في المئة".

ويحظى ولد الغزواني وهو وزير دفاع سابق بدعم 20 حزبا من الأغلبية، كما أنه صديق مقرب من الرئيس المنتهية ولايته محمد ولد عبد العزيز.

ومن جانبها دعت اللجنة المستقلة للانتخابات المرشحين، في بيان صحافي، إلى "الهدوء وضبط النفس، بعد أن أعلن ولد الغزواني عن فوزه في الانتخابات".

ويتنافس في هذه الانتخابات ستة مرشحين، هم وزير الدفاع السابق محمد ولد الغزواني، ورئيس الحكومة السابق سيدي محمد ولد بوبكر، والمعارض محمد ولد مولود، والناشط الحقوقي بيرام ولد عبيدي، والبرلماني السابق كان حاميدو بابا، والخبير المالي محمد الأمين المرتجي.

وتعتبر هذه الانتخابات واحدة من أهم الاستحقاقات الرئاسية التي تشهدها موريتانيا منذ انطلاق التعددية السياسية بداية التسعينيات من القرن الماضي، كما أنها أول انتخابات يسلم فيها رئيس منتهية ولايته الحكم لرئيس منتخب.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала