ريابكوف: لا تقدم بشأن معاهدة الحد من الصواريخ مع واشنطن

© Sputnik . Mikhail Voskresenskiy / الذهاب إلى بنك الصورنائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف خلال مؤتمر صحفي حول "معاهدة الصواريخ متوسطة وبعيدة المدى
نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف خلال مؤتمر صحفي حول معاهدة الصواريخ متوسطة وبعيدة المدى - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلن نائب وزير الخارجية الروسية، سيرغي ريابكوف، أنه لم يتم إحراز أي تقدم بشأن موضوع معاهدة القضاء على الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى خلال مشاورات جنيف، ولم تتغير مواقف الطرفين.

جنيف - سبوتنيك. وقال ريابكوف للصحفيين في ختام المفاوضات مع الوفد الأمريكي "لقد تم التطرق لهذا الموضوع، لا يوجد أي تقدم وحركة، ولم يكن لدينا أي توقع، بأن يحدث شيء دراماتيكي من وجهة نظر النهج الأمريكي".

وأضاف ريابكوف، بأن الولايات المتحدة لم ترد على المقترحات الخاصة بمناقشة تمديد اتفاقية "ستارت" ولم نسمع الإجابة على سؤال "ماذا بعد".

انطلاق صاروخ هاربون من سفينة حربية أمريكية - سبوتنيك عربي
روسيا: انسحاب واشنطن من معاهدة الحد من الصواريخ يهدد الأمن الدولي
يذكر، أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، كان قد أعلن في وقت سابق، بأن واشنطن ستبدأ يوم 2 شباط/ فبراير، بالانسحاب من معاهدة التخلص من الصواريخ المتوسطة وقصيرة المدى.

وبدوره أعلن وزير خارجيته، مايك بومبيو، أن واشنطن ستقوم بالانسحاب من هذه المعاهدة إذا لم تعد روسيا إلى الامتثال الكامل، والقابل للتحقق، للمعاهدة خلال فترة 6 أشهر.

ونددت روسيا بقرار الولايات المتحدة قائلة إنها جزء من "استراتيجية" واشنطن للتنصل من التزاماتها الدولية.

وأعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن بلاده ترد على قرار واشنطن بالمثل وتقوم بتعليق مشاركتها في هذه المعاهدة.

وأشار بوتين إلى أنه لا ينبغي على روسيا أن تنجر إلى سباق تسلح باهظ التكاليف بالنسبة لموسكو، وهي لن تنجر إليه، موضحا أن كافة الاقتراحات التي تقدمت بها روسيا في مجال نزع السلاح تبقى مطروحة على الطاولة والأبواب مفتوحة، إلا أنه طالب في الوقت ذاته بعدم الشروع بمبادرة مفاوضات جديدة حول هذه القضية مستقبلا.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала