الإمارات تكشف ما تنتظره من السعودية بشأن "هجمات أرامكو"

© REUTERS / VIDEOS OBTAINED BY REUTERSحريق في منشأة أرامكو السعودية بعد قصف طائرات مسيرة من قبل أنصار الله
حريق في منشأة أرامكو السعودية بعد قصف طائرات مسيرة من قبل أنصار الله  - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قالت المسؤولة في وزارة الخارجية الإماراتية هند مانع العتيبة، إن بلادها تنتظر نتائج تحقيق السعودية في هجمات بطائرات مسيرة على منشأتين لشركة أرامكو أمس السبت.

مصفاة نفط أرامكو السعودية برأس تنورة ومحطة نفط في المملكة العربية السعودية - سبوتنيك عربي
وكالة تكشف مفاجأة بشأن عودة إمدادات النفط في "أرامكو" السعودية
وأضافت العتيبة، اليوم الأحد، أن "الإمارات ستواصل دعم الجهود الدبلوماسية لمبعوث الأمم المتحدة الخاص باليمن مع استمرار تقليص وجودها العسكري"، وذلك حسب وكالة "رويترز".

وتابعت أن "الإمارات ستقدم كل المساعدات التي تعهدت بها لليمن هذا العام".

وقال التحالف العربي بقيادة السعودية، مساء أمس السبت، إنه يحقق لمعرفة المتورطين في الهجوم بطائرات ميسرة على معامل شركة أرامكو السعودية للنفط.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية "واس"، عن الناطق باسم التحالف، العقيد الركن تركي المالكي، أنه:"بالإشارة للبيان الصادر من المتحدث الأمني بوزارة الداخلية بشأن الهجوم الإرهابي صباح اليوم السبت 14 /أيلول/سبتمبر 2019 على معملين تابعين لشركة أرامكو السعودية بمحافظة بقيق وهجرة خريص، وبناءً على التحقيقات الأولية المشتركة مع الجهات ذات العلاقة والمبنية على الدلائل والمؤشرات العملياتية والأدلة المادية بموقعي الهجوم الإرهابي، فإن قيادة القوات المشتركة للتحالف تؤكد أن التحقيقات لا زالت جارية لمعرفة وتحديد الجهات المسؤولة عن التخطيط والتنفيذ لهذه الأعمال الإرهابية، مؤكداً استمرار قيادة القوات المشتركة للتحالف باتخاذ وتنفيذ الإجراءات اللازمة للتعامل مع هذه التهديدات الإرهابية للحفاظ على المقدرات الوطنية وكذلك أمن الطاقة العالمي وضمان استقرار الاقتصاد العالمي".

وكانت جماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، تبنت هجوما بطائرات مسيرة استهدف، منشأتين نفطيتين تابعتين لعملاق النفط السعودي "أرامكو" في محافظتي "بقيق" و"هجرة خريص" في المنطقة الشرقية للسعودية.

وقال الناطق باسم القوات المسلحة اليمنية الموالية للجماعة، العميد يحيى سريع، في بيان، "نفذ سلاح الجو المسير عملية واسعة بـ 10 طائرات مسيرة، استهدفت مصفاتي بقيق وخريص شرقي السعودية".

الملك سلمان بن عبد العزيز - سبوتنيك عربي
الملك سلمان يتلقى أول اتصال هاتفي من زعيم عربي بعد هجوم "أرامكو"
وأضاف، "استهداف حقلي بقيق وخريص من أكبر العمليات في العمق السعودي؛ وسميت بعملية توازن الردع الثانية".

وأعلنت وزارة الداخلية السعودية، بوقت لاحق، السيطرة على حريقين في المنشأتين النفطيتين.

وتقع بقيق على بعد حوالي 75 كيلومترا جنوب مدينة الدمام بالمنطقة الشرقية؛ وتُعد من المدن الهامة بالمنطقة، لوجود الموقع الرئيسي لأعمال شركة "أرامكو"، وتضمّ أحد أكبر معامل تكرير النفط في العالم.

وقال رئيس شركة أرامكو، أمين حسن الناصر، في وقت سابق، إنه "لا يوجد أي إصابات بين العاملين في معملي بقيق وخريص" إثر استهدافهما". وأضاف أن فرق الاستجابة للحالات الطارئة في شركة أرامكو تصدت بنجاح لحرائق في معاملها في بقيق وخريص نتجت عن هجمات إرهابية بمقذوفات، وقد تمكنت من إخماد الحرائق"، مشيرا إلى أنه "تسبب في تأثير مباشر على توقف الإنتاج بمقدار 5.7 مليون برميل في اليوم".

كما كشف وزير الطاقة السعودي، عبد العزيز بن سلمان، حقيقة توقف عمليات إنتاج النفط السعودي، مشيرا إلى أن الهجمات على معملي بقيق وخريص نتج عنها توقف مؤقت وصل إلى نحو 50 بالمائة في كمية إمدادات الزيت الخام.

وأضاف وزير الطاقة السعودي، أن "هذه الانفجارات قد أدت أيضا إلى توقف إنتاج كمية من الغاز المصاحب تقدر بنحو (2) مليار قدم مكعب في اليوم، تستخدم لإنتاج 700 ألف برميل من سوائل الغاز الطبيعي، مما سيؤدي إلى تخفيض إمدادات غاز الإيثان وسوائل الغاز الطبيعي بنسبة تصل إلى نحو 50%".

 

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала