تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

جونسون لمحمد بن سلمان: لا بد من رد جماعي على "هجوم أرامكو"

© AP Photo / Susan Walshولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان خلال لقائه مع الرئيس دونالد ترامب خلال مأدبة فطور عمل على هامش قمة مجموعة العشرين في أوساكا باليابان
ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان خلال لقائه مع الرئيس دونالد ترامب خلال مأدبة فطور عمل على هامش قمة مجموعة العشرين في أوساكا باليابان  - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
أكد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون باتصال هاتفي مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، أهمية الرد الجماعي على هجوم أرامكو.

وأدان جونسون الهجوم على منشأتي أرامكو، وأكد وقوف بلاده إلى جانب السعودية، وحرص بريطانيا على أمن المملكة، بحسب موقع "العربية".

الهجمات على منشآت أرامكو، السعودية 14 سبتمبر 2019 - سبوتنيك عربي
ميركل وجونسون يتفقان على ضرورة وجود "رد عالمي" على هجمات السعودية

اتفق رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، اليوم الثلاثاء، على ضرورة العمل مع الشركاء الدوليين لصياغة رد فعل جماعي على الهجوم الذي استهدف منشأتي نفط سعوديتين.

وقال المتحدث باسم جونسون، إن الزعيمين اتفقا أيضا على ضرورة خفض التصعيد في المنطقة، وعبرا عن التزامهما بنهج مشترك تجاه إيران، التي يتهمها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالمسؤولية عن هذا الهجوم، وذلك حسب وكالة "رويترز".

وتبنت جماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، السبت الماضي، هجوما بطائرات مسيرة استهدف منشأتين نفطيتين تابعتين لعملاق النفط السعودي "أرامكو" في "بقيق" و"هجرة خريص" في المنطقة الشرقية للسعودية.

إلا أن المتحدث باسم التحالف العسكري الذي تقوده المملكة العربية السعودية في اليمن، تركي المالكي، قال إن التحقيقات الأولية في الهجوم على منشآت نفطية في المملكة تشير إلى أن الأسلحة المستخدمة إيرانية، مضيفا أن "مصدر إطلاق الطائرات المسيرة لم يكن اليمن، ويتم الآن التحقق من مصدر إطلاقها"، لافتا إلى أن الطائرات المسيرة التي تستخدمها جماعة "أنصار الله" اليمنية، إيرانية الصنع من طراز "أبابيل".

كما قالت وزارة الخارجية السعودية إن التحقيقات الأولية تشير إلى استخدام أسلحة إيرانية في الهجمات التي استهدفت منشآت نفطية تابعة لشركة أرامكو.

ووصفت الخارجية الهجوم بأنه "اعتداء تخريبي غير مسبوق"، وأنه نتج عنه توقف نحو 50 % من إنتاج شركة أرامكو. وأكدت "أن الهدف من هذا الهجوم موجه بالدرجة الأولى لإمدادات الطاقة العالمية، وهو امتداد للأعمال العدوانية السابقة التي تعرضت لها محطات الضخ لشركة أرامكو السعودية باستخدام أسلحة إيرانية".

وأكد البيان أن "المملكة ستقوم بدعوة خبراء دوليين ومن الأمم المتحدة للوقوف على الحقائق والمشاركة في التحقيقات، وستتخذ كافة الإجراءات المناسبة في ضوء ما تسفر عنه تلك التحقيقات، بما يكفل أمنها واستقرارها".

وتقود السعودية تحالفا عسكريا من دول عربية وإسلامية يدعم الجيش اليمني التابع للحكومة الشرعية ويقوم، منذ أكثر من 4 سنوات بعمليات ضد جماعة أنصار الله وقوى متحالفة معها لاستعادة مناطق سيطرت عليها أهمها العاصمة صنعاء.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала