خبير سياسي: أصوات العرب تتحكم في مصير نتنياهو... وإسرائيل قد تتجه لفوضى

تابعنا عبرTelegram
يرى الدكتور عبد المجيد سويلم، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القدس، أنه خلال الفترة الماضية تمكن أفيغدور ليبرمان، رئيس حزب "إسرائيل بيتنا" اليميني المتطرف ووزير الدفاع السابق، من إثبات نفسه كجهة متحكمة في نتائج انتخابات الكنيست.

وقال سويلم لراديو "سبوتنيك"، اليوم الثلاثاء: "خلال الفترة الماضية استطاع ليبرمان أن يـثبت نفسه كجهة متحكمة في النتائج التي ستفضي إليها هذه الانتخابات".

نتنياهو - سبوتنيك عربي
نتنياهو يخوض معركة شرسة… من هو حاكم إسرائيل القادم
وتابع: "لا يمكن لبنيامين نتنياهو أن يشكل حكومة بدون دعم ليبرمان ، كذلك بيني غانتس".

وأضاف سويلم: "هناك أكثر من سيناريو بعد الانتخابات أولها أن يتم التضحية بنتنياهو، وتشكيل حكومة تحالف وطني بين غانتس والليكود، وفي هذه الحالة لن يكونوا في حاجة إلى ليبرمان".

وأكمل: "وإما أن ينحاز الليكود إلي غانتس أو أن تذهب اسرائيل مرة أخري إلي انتخابات جديدة وفوضى جديدة".

وأشار سويلم إلى أن انتخابات الكنيست تتأثر بتصويت العرب،  فكلما ارتفعت هذه النسبة كلما قلت حظوظ نتنياهو والليكود في تشكيل الحكومة.

وأكد سويلم أن "وعود نتنياهو الاستيطانية لن تؤثر كثيرا على قرارات الناخبين، حيث هوجم داخليا وخارجيا بسبب هذه الوعود".

ويستمر التصويت في الانتخابات التشريعية الإسرائيلية والتي تعد الثانية خلال عام واحد نظرا لفشل رئيس حزب الليكود بنيامين نتنياهو، في تشكيل ائتلافه الحكومي لعدم حصوله على أكثر من ستين مقعد في الكنيست المكون من 120 مقعدا، في أعقاب انسحاب حزب "إسرائيل بيتنا" من الائتلاف مع نتنياهو.

وبحسب لجنة الانتخابات الإسرائيلية، يبلغ عدد أصحاب الحق في التصويت، نحو ستة ملايين و340 ألفا.

وتشتد المنافسة بين حزبي "الليكود" برئاسة نتنياهو الذي يطمح بولاية خامسة، وبين حزب "أزرق أبيض" برئاسة غانتس الذي يقدم نفسه بديلا للأول.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала