لا تقدر بثمن... ضبط آثار مصرية في مطار الكويت

© Photo / Ministry of Antiquitiesآثار مصرية في مدينة مينا بوليس الأمريكية
آثار مصرية في مدينة مينا بوليس الأمريكية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
تمكنت سلطات جمارك مطار الكويت الدولي، من إحباط محاولة جديدة لتهريب آثار فرعونية قادمة من مطار الأقصر المصري.

ذكرت صحيفة "الأنباء" الكويتية، أن المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، حسم أمر الآثار المهربة بتأكيده أنها حقيقية وليست مزيفة.

أثار مصرية - سبوتنيك عربي
مصر تسترد "قطعة أثرية مهمة" من أمريكا... صور
ونقلت الصحيفة عن الإدارة العامة للجمارك "عزمها على إعادة المضبوطات من الآثار وعددها 5 قطع إلى السلطات المصرية، وتزويدها بتفاصيل عملية التهريب تمهيدا لفتح أجهزة الأمن المصرية تحقيقا للوقوف على هوية من يقف وراء هذه الجريمة، ومن أجاز لهذه الآثار التي لا تقدر بثمن الخروج عبر المنفذ الجوي المصري".

وكان رجال الجمارك في الكويت أحبطوا، قبل عدة، أشهر أيضا محاولة تهريب غطاء تابوت فرعوني مهرب من مصر، وتم ضبطها داخل الشحن الجوي.

وأعلن مدير عام الإدارة العامة للجمارك المستشار جمال الجلاوي، عن إحباط رجال الشحن الجوي محاولة جديدة لتهريب عدد من الآثار الفرعونية مهربة في طرد عبر الشحن الجوي عبر أحد المنافذ الجمركية الجوية بجمهورية مصر العربية، ويزن الطرد نحو 65 كغ، مثمنا يقظة رجال إدارة الجمرك الجوي وتصديهم للعديد من محاولات التهريب المنوعة.

وأشار إلى أن قضية تهريب الآثار الفرعونية أحيلت إلى الجهات المختصة في البلاد، على أن تتخذ الإجراءات اللازمة نحو إعادة الآثار إلى موطنها في جمهورية مصر العربية، موضحا استعداد الجمارك لتقديم كل المعلومات بشأن الآثار المهربة وآلية التهريب إلى السلطات المصرية انطلاقا من التعاون الوثيق الذي يربط البلدين.

وأضاف "وفق تقرير المجلس الوطني فإن الآثار المهربة هي أولا جزء من تمثال للمعبود "أمون رع" وهو منحوت من حجر أسود صلب بطول 54 سم وعرض أسفل الذقن يقدر بـ 25.5 سم، والقطعة الثانية هي جزء من تمثال الملك "أمنحوتب الثالث" وهو يرتدي غطاء الرأس الملكي التقليدي، أما القطعة الثالثة فهي جزء من تمثال سيدة وهي ترتدي شعرا مستعارا".

واستكمل "بالنسبة للقطعة الرابعة فهي تمثال حورس على الهيئة الأوزبرية، أما القطعة الخامسة فكانت عبارة عن بلاطة من البازلت المنقوشة"، مختتما تصريحه بالتأكيد على أن "رجال الجمارك سيظلون العيون الساهرة لأمن وأمان هذا الوطن الغالي وحمايته".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала