الحكومة العراقية تنقل أحد أبرز القادة الذين حرروا البلاد من "داعش"

© Sputnik . Nazek Mohammedالفريق عبد الوهاب الساعدي
الفريق عبد الوهاب الساعدي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
نقل رئيس الحكومة العراقية عادل عبد المهدي، نائب قائد العمليات في جهاز مكافحة الإرهاب العراقي، الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي، إلى وزارة الدفاع.

يشار إلى أن عبد الوهاب الساعدي كان أحد أبرز القادة الذين شاركوا في المعارك التي دارت ضد تنظيم "داعش" الإرهابي، بالإضافة إلى شعبيته الكبيرة في العراق، حيث تم ترشيحه من قبل مؤيديه لرئاسة الحكومة.

ووفقا لكتاب رسمي انتشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي، فقد تم نقل الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي من جهاز مكافحة الإرهاب، إلى إمرة وزارة الدفاع.

وعلق الساعدي على أمر نقله، حيث نقلت وكالة "ناس" قوله: لا أعرف سبب صدور هذا القرار من قبل القائد العام للقوات المسلحة عادل عبد المهدي، واتصلت برئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة واستفهمت عن سبب القرار، وقال عبد المهدي "أنت ضابط كفوء وجيد وأن ما حدث مجرد تدوير".

واعتبر الساعدي قرار إحالته إلى إمرة وزارة الدفاع "عقوبة وإساءة وإهانة له، ولرتبته العسكرية".

كما لقي قرار نقل الساعدي تفاعلا كبير في وسائل التواصل الاجتماعي، حيث دشن مؤيديه هاشتاغ #كلنا_عبدالوهاب_الساعدي.

وقال رئيس "تيار الحكمة" الوطني المعارض، عمار الحكيم، تعقيبا على قرار النقل "من منطلق افتخار الشعوب بصانعي إنجازاتها، من حقنا أن نستغرب قرار تجميد الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي الذي تشهد له سوح الوغى في مشوار دحر الإرهاب الداعشي لصولاته وإقدامه وشجاعته، حتى كان في طليعة من حررها من دنس الظلاميين، فبدلاً من مكافئته، يتم نقله".

من جهته دعا رئيس "جبهة الإنقاذ والتنمية"، رئيس البرلمان السابق، أسامة النجيفي، اليوم الجمعة، عبد المهدي إلى إعادة النظر في قراره، معتبرا أن هذا يعد "تجميدا لبطل عراقي شجاع"، وطالب بإعاة الساعدي إلى موقعه "معززا مكرما".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала