وزير الطاقة القطري يجري في طوكيو مباحثات مع ممثلي كبرى شركات الطاقة

© Sputnik . Vitaliy Belousov / الذهاب إلى بنك الصورأحد شوارع مدينة الدوحة
أحد شوارع مدينة الدوحة - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أجرى وزير الدولة القطري لشؤون الطاقة، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لـ "قطر للبترول"، سعد بن شريده الكعبي، في طوكيو، عدداً من المباحثات مع كبرى شركات الطاقة اليابانية؛ وذلك قبيل ختام زيارة عمل لليابان، شارك خلالها في مؤتمر منتجي ومستهلكي الغاز الطبيعي المسال الثامن المنعقد في العاصمة اليابانية.

القاهرة – سبوتنيك. وبحسب وكالة الأنباء القطرية (قنا)، اليوم الأحد، عقد الكعبي اجتماعات مع الرؤساء التنفيذيين وكبار المسؤولين لمختلف العملاء اليابانيين وشركاء الأعمال، الذين يمثلون مشتريي الغاز الطبيعي المسال والمنتجات الهيدروكربونية، والمساهمين في المشروعات القطرية، والمؤسسات المالية، وشركات الشحن البحري، وشركات المقاولات وغيرها.

وكان من بين هؤلاء ممثلي شركة جيرا، وكانساي إلكتريك، وتشوبو إلكتريك، وميتسوي، وماروبيني، وعددا من شركات الشحن البحري.

وفي كلمته أمام الحفل السنوي لشركة "قطرغاز" لتكريم الشركات اليابانية، أشار الكعبي إلى أن هذه المناسبة تمثل فرصة مثالية لتعزيز علاقات "قطر للبترول" مع شركائها في اليابان، والتي تتسم بالقوة وطول الأمد.

وقال: "أود أن أغتنم هذه الفرصة للتأكيد على أهمية اليابان كسوق أساسي للغاز الطبيعي المسال، وأن اليابان ستبقى أولوية بالنسبة لنا بينما نعمل على توسيع إنتاجنا وقاعدة عملائنا".

كان الكعبي التقى، في طوكيو، بوقت سابق، وزير الاقتصاد والتجارة والصناعة الياباني إيشو سوغاوارا.

وتناول اللقاء التعاون بين البلدين في مجال الطاقة بشكل عام، وتوريد الغاز الطبيعي المسال إلى اليابان بشكل خاص، إضافة إلى عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وأكد الجانبان على التزام الدولتين بتعزيز مختلف أوجه التعاون الحالي والمستقبلي في مجال الطاقة.

كما التقى وزير الدولة القطري لشؤون الطاقة، نظيره الباكستاني عمر أيوب خان؛ حيث جرت خلال اللقاء مناقشة التعاون بين البلدين في مجال الطاقة، إضافة إلى عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

ويعتبر مؤتمر منتجي ومستهلكي الغاز الطبيعي المسال مناسبة سنوية للحوار العالمي منذ إطلاقه عام 2012، بتنظيم من وزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة اليابانية، ومركز آسيا والمحيط الهادئ لأبحاث الطاقة.

ويوفر المؤتمر منصة للوزراء ورؤساء المنظمات الدولية والمسؤولين التنفيذيين في الشركات وأصحاب المصلحة الآخرين، لبحث آخر تطورات سوق الغاز الطبيعي المسال العالمي، ومناقشة الفرص والتحديات بهدف تطويره.

وعرضت قطر، خلال المؤتمر، جهودها لتعزيز موقعها كأكبر منتج للغاز الطبيعي المسال في العالم، والتي تشمل زيادة الطاقة الإنتاجية للغاز الطبيعي المسال من حقل الشمال إلى 110 ملايين طن سنويا بحلول عام 2024، وحملة كبرى لبناء ما قد يصل إلى 100 ناقلة غاز طبيعي مسال جديدة، خلال العقد المقبل.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала