شيخ الأزهر يجدد دعمه للقيادة المصرية في الحرب على الإرهاب

تابعنا عبرTelegram
أكد الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، دعمه للقيادة المصرية وللقوات المسلحة والشرطة في معركتها ضد الإرهاب.

ذكرت ذلك صحيفة "الأهرام" المصرية، مؤكدا أنه ورجال الأزهر جميعا يقفون مع أبطال الجيش والشرطة الذين يدفعون أرواحهم ودماءهم يدا بيد، يساندونهم بسلاح الكلمة والفكر للقضاء على الإرهاب واقتلاعه من جذوره.

شيخ الأزهر أحمد الطيب - سبوتنيك عربي
الأزهر الشريف يعلق على "مأساة الطفلة المعذبة جنة"
وقالت الصحيفة المصرية: "يأتي ذلك في الوقت الذي أعاد فيه الإخوان نشر تصريحات لفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، وتحريفها لخدمة مصلحتهم، رغم أنها صدرت ضدهم".

وقال الطيب، في مقال مطول بجريدة "صوت الأزهر" الناطقة بإسم الأزهر الشريف، بمناسبة ذكري انتصارات أكتوبر: "بجهود قواتنا المسلحة وشرطتنا المصرية وتضحيات جنودنا البواسل في معركتهم المستمرة ضد الإرهاب، والتي كان آخرها العمليات والمداهمات التي استهدفت أوكار التنظيمات الإرهابية، وأدت إلى تدمير هذه البؤر وضبط كميات كبيرة من الأسلحة والمتفجرات".

كما نعى شيخ الأزهر استشهاد أبطال مصر البواسل من أبنائنا الجنود والضباط في أثناء هذه العمليات، ليسطروا بدمهم الطاهر صفحة جديدة في تاريخ مواجهات جماعات الإرهاب الأسود، وليجددوا العهد في التضحية والتفاني في الحفاظ على تراب وطننا الحبيب.

وأضاف: "شهداء اليوم هم امتداد لشهداء الأمس الأبرار الذين نترحم عليهم جميعا في ذكرى انتصارات أكتوبر المجيدة، في تأكيد على أن أبناء هذا الشعب كانوا ومازالوا يضحّون بدمائهم من أجل نصرة الحق والوطن".

وقال شيخ الأزهر: "الجيش المصري العظيم كان ولا يزال الدرع الواقى والحارس الأمين لمصر في السلم والحرب، فقد ضرب أروع الأمثلة في التضحية والفداء في معركة أكتوبر، والآن يخوض حربا أخرى لا تقل ضراوة ضد قوى التطرف والإرهاب".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала