الخارجية الإيرانية: التحقيقات الأولية تشير إلى تعرض ناقلة النفط للاستهداف مرتين

© AFP 2022 / ATTA KENAREعباس موسوي
عباس موسوي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
حمّلت وزارة الخارجية الإيرانية المتورطين بـ"المغامرة الخطيرة"، والهجوم على الناقلة النفطية في البحر الأحمر، المسؤولية عن هذا التصرف، بما في ذلك التلوث البيئي الشديد الناشئ عنها في المنطقة.

ناقلة نفط بريطانية ستينا امبريو بالقرب من مضيق هرمز، 19 يوليو/ تموز 2019 - سبوتنيك عربي
موسكو: من السابق لأوانه الحديث عن تورط أي طرف في حادثة الناقلة الإيرانية
وقال عباس الموسوي، المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، في بيان، اليوم الجمعة: 

الجهات الضالعة في الهجوم الخطير على ناقلتنا النفطية في البحر الأحمر تتحمل كامل المسؤولية عنه ومن بينها الأضرار البيئية بالمنطقة.

وأكد أن التحقيقات الأولية تشير إلى أن "ناقلة النفط الإيرانية تعرضت للهجوم من مكان قريب لممر العبور في شرق البحر الأحمر مرتين خلال نصف ساعة".

وأكدت الخارجية الإيرانية في بيان أن أفراد ناقلة النفط بحالة جيدة وهي مازالت في البحر الأحمر في منطقة الهجوم.

وأوضح الموسوي أنه جاري البحث عن تفاصيل الهجوم لمعرفة من يقف خلف هذا الهجوم وسيتم الإعلان عن التفاصيل بعد الوصول إلى نتائج نهائية في التحقيق.

وفي وقت سابق من صباح اليوم الجمعة، نقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية "إرنا" عن مسؤول في شركة ناقلات النفط الإيرانية قوله إن ناقلة النفط الإيرانية "سابيتي" ستغير مسارها بعدما استهدفها صاروخان بالبحر الأحمر بالقرب من السعودية.

ونسبت الوكالة إلى المسؤول قوله: "لا تزال بالبحر الأحمر لكن مسارها سيتغير... لم تعرض أي دولة تقديم المساعدة".

ورجحت وزارة النفط الإيرانية، في وقت سابق من صباح اليوم، إصابة ناقلة النفط "سينوبا" في هجوم صاروخي على بعد 60 ميلاً من ميناء جدة السعودي.

وقالت العلاقات العامة بشركة ناقلات النفط الوطنية في بيان، اليوم الجمعة:

يرجح أن يكون سبب الانفجار الذي وقع في ناقلة النفط [سينوبا] هجوم بصاروخين عليها، عند الساعة 5 صباحا و5.20 على بعد 60 ميلاً من ميناء جدة السعودية ما أدى إلى وقوع الانفجار.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала