تعزيزات أمنية تنتشر في محافظات وسط وجنوب العراق لمهام خاصة

© AFP 2022 / AHMAD AL-RUBAYEعسكري تابع لقوات الجيش العراقي
عسكري تابع لقوات الجيش العراقي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أكدت قيادة العمليات المشتركة العراقية، اليوم الثلاثاء، وصول تعزيزات أمنية إلى بعض المحافظات في وسط، وجنوبي البلاد، لتأمين حياة المتظاهرين، والمنشآت، ومؤسسات الدولة من أي هجمات محتملة.

وأوضح الناطق بإسم العمليات المشتركة، العميد يحيى رسول، في تصريح خاص لمراسلة "سبوتنيك" في العراق، حول انتشار قوات جهاز مكافحة الإرهاب، في بغداد، ومحافظات الوسط والجنوب التي تشهد اعتصامات منذ الخميس الماضي، قائلا: "واجب القوات، هو حماية المؤسسات الحكومية، والأهداف الحيوية، والمنشآت، وكي لا تسمح للبعض الذين يحاولون أن يحرقوا أو يخربوا".

جنود من الجيش العراقي يحتفلون بيوم الجيش  - سبوتنيك عربي
إحالة قادة كبار في الجيش العراقي إلى المحاكم العسكرية

وأضاف رسول، بنفس الوقت هناك قوات حفظ القانون وهي مسؤولة عن حماية المتظاهرين، والمواطنين، من أي شخص يعبث في أمنهم سلامتهم.

وبين رسول، أن القوات الأمنية موجودة أصلا، ممكن حصل تعزيز بالقوات في بعض المناطق التي تحتاج ببعض المحافظات، إضافة إلى أن بغداد توجد فيها عمليات العاصمة، والأجهزة الأمنية، والاستخباراتية، ونركز على الأهداف الحيوية، والمنشآت الحكومية لأنها مهمة.

وأكد الناطق الرسمي بإسم قيادة العمليات المشتركة العراقية، في ختام حديثه، أن الأجهزة الأمنية، اعتقلت عددا من الذين شاركوا في إحراق المؤسسات في محافظات من جنوب البلاد، وتمت إحالتهم إلى التحقيق.

وتزايدت أعداد المتظاهرين في ساحة التحرير، وسط العاصمة بغداد، من عشرات الآلاف إلى المليونية، منظمين اعتصامات مفتوحة حتى اللحظة، منذ مساء الخميس الماضي، رغم قنابل الغاز المسيل للدموع، والرصاص المطاطي، التي تطلق تجاههم.

وتشهد 10 محافظات عراقية إضافة إلى العاصمة بغداد، مظاهرات كبيرة تطالب بإقالة رئيس الحكومة، عادل عبد المهدي، وحل البرلمان، وإعلان حكومة إنقاذ وطني، والتوجه إلى انتخابات تحت إشراف دولي أممي.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала