الأزمة الليبية... عندما يكون الغرب شاهد زور

الأزمة الليبية... عندما يكون الغرب شاهد زور
تابعنا عبرTelegram
قال رياض الصيداوي، مدير المركز العربي للدراسات السياسية والاجتماعية، أن تدخل الناتو في ليبيا أفقدها السلطة المركزية، وسمح بظهور دويلات وجيوش بدلا منها.

 ليبيا  - سبوتنيك عربي
مصراته تشكل غرفة طوارئ وتعلن "النفيرالعام" في وجه هجوم حفتر
كلام الصيداوي جاء تعليقاً على تطورات الأوضاع في ليبيا، على ضوء المعركة المرتقبة لـ"تحرير طرابلس" من قبل قوات المشير خليفة حفتر، حيث أشار إلى أن حالة التفتيت التي تعيشها ليبيا هي المعضلة الأساسية التي تواجه مسيرة الرجوع إلى الاستقرار وبناء مؤسسات الدولة.

كما لفت إلى أن التدخلات الخارجية في الشؤون الليبية "زاد الطين بلة"، رغم أن الليبيين منسجمون دينيًا وإثنيًا وعرقيًا.

يأتي ذلك فيما كان المشير خليفة حفتر رفع من منسوب تصعيده العسكري ضد العاصمة طرابلس، الخاضعة لسيطرة الحكومة المعترف بها دوليا، بعد اتفاق مثير للجدل مع تركيا، حول التعاون البحري والعسكري.

ويثير هذا التصعيد مخاوف من أن تتحول ليبيا الغنية بالنفط إلى مكان لتصفية حسابات و"حرب عالمية مصغرة"، بسبب تضارب المصالح والدعم الذي تتلقاه الأطراف المتناحرة من عدة دول، وسط مواقف خجولة للدول الغربية حيال التطورات في هذا البلد.

التفاصيل في الملف الصوتي...

أجرى الحوار: فهيم الصوراني

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала