مسؤول ليبي يؤكد أن زيارته إلى الولايات المتحدة كانت دعما للبرلمان المنتخب

© AFP 2022 / Abdullah Domaليبيا
ليبيا - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلن المبعوث الخاص لرئيس حكومة عبدالله الثني في شرق ليبيا، عارف علي النايض، اليوم الأربعاء، أن الزيارة التي قام بها إلى الولايات المتحدة في نوفمبر/ تشرين الثاني، كانت تهدف لدعم البرلمان الليبي المنتخب.

موسكو–سبوتنيك. وقال النايض في مقابلة مع وكالة سبوتنيك:" كانت الزيارة بنفس الهدف وهو دعم البرلمان الليبي، البرلمان المنتخب، الذي هو الممثل الوحيد للشعب الليبي، والحكومة المؤقتة برئاسة عبدالله الثني، وأيضاً الجيش الوطني الليبي، الذي لا يعتبر تابعا لأي شخص، بل جيش البرلمان الليبي المنتخب. يجب أن نتذكر ذلك دائماً. البرلمان ببساطة يحاول استعادة السلطة إلى العاصمة بعد اختطافها من قبل المتطرفين الإسلاميين في عام 2014".

وأضاف النايض: "هذه هي خلاصة هذه الحرب، التي تختلف كثيراً عما تنشره بروباغاندا الإخوان المسلمين التي لديها 5 محطات تلفزيونية تبث من إسطنبول، وتستعين بشركات العلاقات العامة في أمريكا من أجل ترويج رواية مختلفة تماماً، وهي الرواية التي يظهر بها جيش تابع لشخص متمرد ضد الحكومة الشرعية".

وكان المشير خليفة حفتر، أعلن في 12 كانون الأول/ديسمبر الجاري بدء المعركة الحاسمة والتقدم نحو طرابلس، حيث دعا الوحدات المتقدمة إلى الالتزام بقواعد الاشتباك معلنا "ساعة الصفر" لجميع الوحدات العسكرية في طرابلس.

شهدت الأوضاع في ليبيا تطورات متصاعدة في الآونة الأخيرة بعد إبرام أنقرة وحكومة الوفاق الليبية برئاسة فايز السراج مذكرتي تفاهم إحداهما لترسيم الحدود البحرية، والتي أثارت جدلا واسعا ورفضا قاطعا من مصر، واليونان، وقبرص، والأخرى للتعاون في المجال الأمني والعسكري، التي تسمح بإرسال قوات تركية للأراضي الليبية.

وكان الجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، أعلن في الرابع من نيسان/أبريل الماضي إطلاق عملية للقضاء على ما وصف بـ"الإرهاب" في العاصمة طرابلس، والتي تتواجد فيها حكومة الوفاق المعترف بها دوليا برئاسة فائز السراج، الذي أعلن "حالة النفير" لمواجهة هذه التحركات متهما حفتر بالانقلاب على الاتفاق السياسي للعام 2015.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала