الولايات المتحدة تنوي شراء "نوكيا" و"إريكسون" من أجل مواجهة "هواوي"

© REUTERS / Erin Scottوزير العدل الأمريكي وليام بار
وزير العدل الأمريكي وليام بار - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قال وزير العدل الأمريكي، وليام بار، اليوم الخميس، إن على الولايات المتحدة وحلفائها أن يدرسوا خطوة غير معتادة، تتمثل في شراء "حصة مسيطرة" في شركتي "نوكيا" الفنلندية و"إريكسون السويدية" لمواجهة هيمنة "هواوي" الصينية على تكنولوجيا الجيل الخامس في مجال الاتصالات اللاسلكية.

وكشف "بار" خلال كلمة في مؤتمر عن التجسس الاقتصادي الصيني، أن هناك مقترحات لمعالجة بواعث القلق "عن طريق اصطفاف الولايات المتحدة مع "نوكيا" و"إريكسون"، بحسب صحيفة "فاينانشال تايمز" البريطانية.

وأوضح بار خلال المناسبة التي استضافها مركز واشنطن للدراسات الاستراتجية والدولية، أن هذا الاصطفاف قد يجري "عن طريق الملكية الأمريكية لحصة مسيطرة، سواء مباشرة أو من خلال كونسورتيوم شركات خاصة أمريكية ومن الدول الحليفة".

وتابع:

"إن الوقوف خلف واحدة من هاتين الشركتين أو كلتيهما بسوقنا الضخمة وقوتنا المالية سيجعلها منافسا أشد بكثير ويبدد بواعث القلق".

وأضاف وزير العدل الأمريكي: "نحن وحلفاؤنا الأوثق بحاجة أكيدة إلى دراسة هذا النهج بعناية".

وتبلغ القيمة السوقية لشركتي "نوكيا" و"إريكسون" معا نحو 50 مليار دولار، ومن غير الواضح مصدر الأموال التي قد تستخدمها الحكومة الأمريكية لشراء حصص في الشركتين، أو ما إذا كانت الجهات التنظيمية الأجنبية ستوافق على ذلك.

وأحجمت "إريكسون" عن التعليق، في حين لم تدل "نوكيا" بتعليق حتى الآن.

شركة هواوي، عملاق صناعة الهواتف الذكية - سبوتنيك عربي
هواوي مصممة على المزيد من الاستثمارات في تركيا
وارتفعت أسهم الشركتين في المعاملات الأوروبية، بعد تصريحات وليام بار.

وتعتزم إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الاجتماع خلال شهر فبراير/ شباط الجاري، لمناقشة زيادة تقييد صادرات التكنولوجيا إلى الصين وشركتها "هواوي" الرائدة في مجال الاتصالات.

وذكرت وكالة الأنباء "رويترز"، أمس الأربعاء، أن الاجتماع، المقرر عقده في 28 فبراير سيضم مسؤولين رفيعي المستوى لإجراء المحادثات بعد أن أصدرت وزارة التجارة الأمريكية قوانين تهدف إلى تخفيض الشحنات الأجنبية إلى شركة هواوي.

ويهدف هذا الاجتماع الذي يشمل مسؤولين على مستوى مجلس الوزراء بمن فيهم وزير التجارة ويلبر روس، ووزير الدفاع مارك إسبير، ووزير الخارجية مايك بومبو، إلى معالجة أفضل السبل للتعامل مع الشركة الصينية المدرجة في القائمة السوداء ضمن الحرب التكنولوجية.

وضعت وزارة التجارة الأمريكية، في شهر أيار/مايو، شركة هواوي على قائمة سوداء للتجارة، معلنة مخاوفها على الأمن القومي، وسمح ذلك للحكومة الأمريكية بتقييد مبيعات السلع الأمريكية الصنع إلى الشركة وعدد صغير من العناصر المصنوعة في الخارج والتي تحتوي على تكنولوجيا أمريكية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала