الرئيس الجزائري وأعضاء الحكومة يتبرعون بشهر من راتبهم لمواجهة كورونا

تابعنا عبرTelegram
قرر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون وإطارات الرئاسة التبرع بشهر من رواتبهم للمساهمة في جهود السلطات للحد من آثار الأزمة الصحية على المواطنين.

وأفاد بيان لرئاسة الجمهورية نشر على الموقع الرسمي للرئاسة "رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون وإطارت رئاسة الجمهورية قرروا التبرع بشهر من رواتبهم سيتم دفعها في حسابات التضامن "كوفيد 19" المفتوحة لهذا الغرض، وذلك بهدف "المساهمة في الجهود الوطنية للحد من آثار الأزمة الصحية على المواطنين".

كما قرر أعضاء الحكومة أيضا التبرع براتب شهري لنفس الغرض.

في غضون ذلك، أعلنت السلطات الجزائرية توسيع نظام الحجر الجزئي وفرضه على كافة محافظات الوطن ابتداء من يوم غد الأحد في محاولة للسيطرة على فيروس كورونا.

ووفقا لتلفزيون"النهار"، فإن رئيس الحكومة الجزائري عبد العزيز جراد، أصدر اليوم السبت، تعليمة تنص على توسيع الحجر الجزئي على كافة ولايات الوطن ابتداء من يوم غد الأحد الـ 5 أبريل/نيسان.

وأعلنت وزارة الصحة الجزائرية، اليوم السبت، ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا بالجزائر إلى 1251 حالة مؤكدة، بعد تسجيل 80 حالة جديدة.

وأشارت وزارة الصحة، في بيان، إلى ارتفاع عدد الإصابات بـ 80 حالة مقارنة بآخر حصيلة، فيما بلغت عدد الوفيات 130 وفاة، بعد تسجيل 25 وفاة في آخر 24 ساعة، كما غادر 90 مصاب المستشفى بعد تماثلهم للشفاء، حسب ذات البيان.

يذكر أن فيروس كورونا المستجد منتشر في 43 ولاية جزائرية لحد الآن، وقد أعلنت السلطة إجراءات عديدة للحد من انتشار الفيروس، حيث وضعت ولاية البليدة في حجر منزلي شامل لمدة عشرة أيام قابلة للتجديد، فيما حُظر التجوال في عاصمة البلاد و14 ولاية أخرى من السابعة مساء إلى غاية السابعة صباحا.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала