توجه أوروبي لتخفيف العقوبات بسبب كورونا... مبادرة حماس لإطلاق سراح الأسرى في السجون الإسرائيلية

توجه أوروبي لتخفيف العقوبات على بعض الدول بسبب كورونا... مبادرة حماس لإطلاق سراح الأسرى في السجون الإسرائيلية
تابعنا عبرTelegram
الاتحاد الأوروبي يتوجه لتخفيف العقوبات على بعض الدول بينها سوريا واليمن وليبيا

حيث أكد الاتحاد الأوروبي دعمه لدعوة الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، لتخفيف العقوبات المفروضة على بعض البلدان في ظل تفشي فيروس كورونا.

وقال مفوض الاتحاد الأوروبي للسياسة الخارجية، جوزيف بوريل، إن الاتحاد يعمل على صياغة بيان مشترك دعما لدعوة لغوتيريش، معربا عن أمله أن يحظى بموافقة الدول الأعضاء.

في هذا الصدد، قال مصطفي الطوسة الكاتب والمحلل السياسي من باريس إن هناك قناعة تولدت لدي الأوربيين بأن مواجهة وباء كورونا العالمي لا يتفق مع نظام العقوبات الموقعة على بعض الدول في المنطقة، مشيرا إلى أن الأوربيين أدركوا أن ذلك يصب في مصلحة عامة ومشتركة.

وأشار الطوسة إلى أن الاتجاه الآن إلى تخفيف العقوبات عن بعض الدول على خلفية كورونا وليس رفع كامل للعقوبات، لأن دول الاتحاد الأوربي تصطدم بالعقيدة الأمريكية تجاه هذه الدول التي تصنفها واشنطن على أنها دول مارقة.

التحالف ينسحب من قاعدة الحبانية غرب العراق.. وفصائل مسلحة تهدد باستهداف القواعد الأمريكية

أعلن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة لمحاربة تنظيم "داعش" الإرهابي، تسليم قاعدة الحبانية العسكرية، بمحافظة الأنبار غرب العراق إلى قوات الأمن العراقية.

وذكر بيان صادر عن التحالف، أن التحالف يقوم بمغادرة قاعدة التقدم الجوية (الحبانية) ونقل معدات ومباني بما يقرب من مبلغ 3.5 مليون دولار إلى الحكومة العراقية".، مشيرا إلى أن نحو 500 منتسب من أفراد التحالف سيغادرون القاعدة.

في هذا السياق، قال النائب في البرلمان العراقي، جاسم البخاتي، إن الولايات المتحدة لم تستجب لطلب بغداد انسحاب قوات التحالف من العراق، مشيرا إلى أنه بعد تبادل الاتهامات مع عدد من الفصائل ومسئوليتها عن هجمات على بعض القواعد الأمريكية فوجئنا بقرار أمريكي بتحريك لهذه القوات تحت عنوان إعادة الانتشار.

ولفت البخاتي إلى أن المسألة يشوبها كثير من الضبابية وعدم الوضوح، مؤكدا أن من يدير هذا الملف هي الحكومة العراقية دون أي طرف آخر

حماس تطرح مبادرة جديدة لإطلاق سراح الأسرى في السجون الإسرائيلية

أعلن قائد حركة "حماس" في القطاع، يحيى السنوار، استعداد حركته لتقديم تنازلات جزئيًة في ملف جثماني جنديين إسرائيليين محتتجزين لدى الحركة، مقابل موافقة إسرائيل على الإفراج عن سجناء فلسطينيين من كبار السن والمرضى والنساء.

و جاءت مبادرة السنوار، في الوقت الذي أعرب فيه نادي الأسير الفلسطيني عن مخاوفه من احتمال إصابة 5 آلاف أسير فلسطيني في سجون "إسرائيل" بفيروس "كورونا" المستجد (كوفيد-19).

قال ممثل حركة "حماس" في إيران خالد القدومي، إنه ليس هناك أية مؤشرات على تجاوب إسرائيل مع المبادرة التي أطلقها قائد الحركة في قطاع غزة، يحيي السنوار، حول تبادل الأسرى مع إسرائيل.

وأضاف أن الهدف من المبادرة هو لفت نظر العالم إلى هذا الملف الذي لا يتعامل معه العدو الإسرائيلي بأي نوع من العدالة ولا الإنسانية، خاصة مع تفشي وباء كورونا، على حد قوله.

ولفت إلى أن " العدو الإسرائيلي يفرج عن المساجين الجنائيين الذين  هم خطر على المجتمع ولا يفعل ذلك مع الأسرى السياسيين".

وأكد القدومي، أن شرط الإفراج عن أسرى صفقة شاليط الذين أعيد اعتقالهم فيما بعد من قبل إسرائيل ما زال قائما.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала