الخارجية الروسية: الولايات المتحدة لم تعد تثق بصنيعها الفنزويلي غوايدو

© AP Photo / Ariana Cubillosزعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو يستمع خلال جلسة تشريعية تعقد في مدرسة دينية خاصة في كاراكاس في فنزويلا
زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو يستمع خلال جلسة تشريعية تعقد في مدرسة دينية خاصة في كاراكاس في فنزويلا - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلنت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم الخميس، أن "الولايات المتحدة لم تعد تثق بصنيعها في فنزويلا، زعيم المعارضة، خوان غوايدو، وألغته من الحسابات".

موسكو - سبوتنيك. وقالت زاخاروفا، في مؤتمر صحفي: "حقيقة أن هذه الخطة، حول ما يسمى الانتقال الديمقراطي، قد أعلنها وزير الخارجية الأمريكي، وليس ما يسمى الرئيس بالنيابة لفنزويلا، غوايدو، دليل على أن الأمريكيين أنفسهم لم يعودوا يثقون بصنيعهم، وعلى ما يبدو، قد ألغوه من حساباتهم".

وزارة الخارجية الألمانية  - سبوتنيك عربي
ألمانيا تؤيد مقترح تشكيل حكومة انتقالية في فنزويلا
وفي 31 آذار/ مارس، أعلن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، أن الولايات المتحدة، تقترح إنشاء حكومة مؤقتة توافقية تضم أعضاء من الجمعية الوطنية يعترف بهم من قبل الحكومة الحالية والمعارضة لتسيير الأمور خلال فترة انتقالية ومن ثم إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية ورفع العقوبات الأمريكية المفروضة على البلاد.

يذكر أنه في أوائل عام 2019، بدأت في فنزويلا الاحتجاجات الجماهيرية ضد الرئيس، نيكولاس مادورو، بعد فترة وجيزة من أدائه اليمين الدستورية. وأعلن رئيس الجمعية الوطنية، التي تسيطر عليها المعارضة، خوان غوايدو، بشكل غير قانوني نفسه رئيس مؤقتاً للدولة.

وأعلنت عدة دول غربية بقيادة الولايات المتحدة الاعتراف بغوايدو. وبدوره وصف مادورو رئيس البرلمان بالدمية الأمريكية. ودعمت روسيا والصين وتركيا والعديد من البلدان الأخرى مادورو كرئيس شرعي، ووصفت موسكو "الوضع الرئاسي" لغوايدو بأنه غير موجود.

ويذكر أن الولايات المتحدة كانت قد فرضت عقوبات على فنزويلا، واعترفت بزعيم المعارضة خوان غوايدو "رئيسا مؤقتا" لفنزويلا، مطالبة مادورو بالرحيل.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала