اغتيال صحفي متعاون مع وكالات عالمية في اليمن

© Photo / RTالصحفي نبيل حسن القعيطي
الصحفي نبيل حسن القعيطي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
اغتيل الصحفي المصور المستقل نبيل حسن القعيطي، الذي عمل لحساب وكالة "فرانس برس" و"رابتلي" ووكالات عالمية أخرى، في محافظة عدن.

هاجم مسلحون مجهولون القعيطي البالغ من عمر 34 عاما، بجانب منزله في حي دار سعد، مدينة عدن، صباح يوم الثلاثاء الماضي الموافق 3 يونيو/ حزيران 2020.

وقال مدير صحيفة "نيويورك تايمز" في القاهرة وبيروت ديكلان والش في تغريدة، إن
"نبيل حسن، مراسل يمني وشاب شجاع وصاحب التصفيات النهائية في حفل توزيع جوائز روري بيك، وعمل معي في عدة قصص إخبارية". 

وأضاف والش "منزعج للغاية لسماع أنه قتل بالرصاص في ظروف غامضة في عدن قبل أيام".

 القعيطي هو أب لثلاثة أطفال وزوجته تنتظر رابعا. 

ودان وكيل وزارة الإعلام اليمنية نجيب غلاب اغتيال القعيطي، حيث قال لـ"فرانس برس" إنه يعتقد أن
"استهداف الصحافي نبيل القعيطي بعملية اغتيال منظمة ومخطط لها مسبقا هو استهداف للصحافة والصحافيين في اليمن، ويعكس فشل وأخطاء كل الأطراف المتصارعة في اليمن".

وأضاف: "نحن ندين هذه الجريمة  بحق الصحافي القعيطي الذي كان عمله هو نقل الأحداث والحقائق بالصورة، ويبدو أن عمله أثار حفيظة بعض الأطراف المتطرفة نتيجة نشاطه الصحفي المكثف في الآونة الأخيرة".

كما وجه وكيل وزارة الإعلام اليمني طلبا بإجراء تحقيق "واضح وشفاف"، داعيا الحكومة المعترف بها دوليا والمجلس الانتقالي الجنوبي الذي يسيطر على عدن إلى التعاون في التحقيق.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала