تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

وفدان إسرائيلي وأمريكي يتوجهان إلى الإمارات لبحث التطبيع

تابعنا عبر
يتوجه وفد إسرائيلي برئاسة رئيس هيئة الأمن القومي مائير بن شبات، برفقة بعثة أمريكية تضم جاريد كوشنر، مستشار الرئيس الأمريكي، إلى أبو ظبي، الإثنين المقبل، لبحث اتفاق التطبيع بين البلدين.

القدس – سبوتنيك. وقال اوفير جندلمان، المتحدث باسم مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامن نتنياهو، في بيان له "لاحقا لإعلان رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو عن إبرام اتفاقية السلام التاريخية بين إسرائيل والإمارات، أوعز رئيس الوزراء لرئيس هيئة الأمن القومي مائير بن شبات بترؤس بعثة إسرائيلية مختصة ستغادر إلى أبوظبي، عاصمة دولة الإمارات، من أجل دفع التطبيع بين البلدين قدما".

وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس عقب تصاعد التوتر العسكري على الحدود اللبنانية الإسرائيلية، لبنان، إسرائيل 27 يوليو 2020 - سبوتنيك عربي
الإمارات وإسرائيل تؤكدان أن معاهدة التطبيع ستعزز فرص السلام والاستقرار في المنطقة

وأضاف جندلمان بالقول "ستسافر البعثة الإسرائيلية يوم الاثنين المقبل، برفقة بعثة أمريكية تضم كل من روبرت أوبراين مستشار الأمن القومي الأمريكي وجاريد كوشنير كبير المستشارين للرئيس الأمريكي وأفي بركوفيتش المبعوث الخاص للمفاوضات الدولية".

وبحسب البيان "ستتناول المحادثات التي ستجرى في أبوظبي السبل لدفع التعاون بين البلدين قدما في مجالات مختلفة ومنها كل من الطيران والسياحة والتجارة والاقتصاد والأموال والصحة والطاقة والأمن وإلخ".

وقال جندلمان "سينضم إلى البعثة مندوبون عن وزارات حكومية مختلفة وعلى رأسهم كل من القائم بأعمال مدير عام مكتب رئيس الوزراء الذي سيترأس الملف الاقتصادي ومدير عام وزارة الخارجية ومدير عام وزارة الدفاع ورئيس هيئة الطيران المدني ومسؤولون كبار آخرون".

من جانبه قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، نتنياهو: "أوعزت لرئيس هيئة الأمن القومي مائير بن شبات بترؤس بعثة إسرائيلية مختصة ستجري محادثات في الإمارات الأسبوع القادم. ستعمل هذه البعثة مع طاقم أمريكي ومع طاقم إماراتي موازي من أجل دفع السلام والتطبيع بين إسرائيل ودولة الإمارات العربية المتحدة قدما".

وأضاف نتنياهو "هذه هي اتفاقية تاريخية ستجلب محركات نمو. إنها تستطيع أن تساعد في تحقيق الازدهار الاقتصادي بشكل عام وخلال فترة الكورونا بشكل خاص. آمل أن دولاً أخرى في منطقتنا ستنضم إلى دائرة السلام. آمل أنكم أيضا، أيها المواطنون الإسرائيليون ستستطيعون زيارة دبي وأبوظبي قريبا. توجد هناك مواقع كثيرة تستحق المشاهدة".

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала